منتديات الشيماء
عزيزي الزائر مرحبا بك في منتديات الشيماء بين اخوانك واخواتك ويسرنا ان تشاركنا بمساهماتك كي تستفيد وتفيد الاعضاء واعلم اخي الزائر ان كل كلمة انت محاسب عليها فما اجمل الكلام الطيب ( وما يتفظ من قول الا ولديه رقيب عتيد ) سعدنا بزيارتك ونرجو من الله ان تكون استمتعت بوقتك في التجول بين ارجاء واقسام المنتدي واستفدت ووجدت كل ما تبحت عنه
سعدنا بلقاءك
المدير العام
فقير يبكي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولرافقتك السلامة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ترحيب بالعضو الجديد ام عبد الله
السبت مارس 10, 2012 7:03 am من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد بشرى ناجي الجاسم
الأربعاء فبراير 08, 2012 7:34 am من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد ترنيم الخطيب
الأحد فبراير 05, 2012 8:54 am من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد Shaimaa
الإثنين يناير 16, 2012 7:57 pm من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد اسماء البربراوي
الجمعة يناير 13, 2012 5:57 pm من طرف فقير يبكي

» مصطفى عبد الجليل خطاب تاريخى ومبدئى منتهى العقلانية والوسطية
السبت أكتوبر 29, 2011 11:05 pm من طرف teto

» ترحيب بالعضو الجديد أميرة قرطاج
السبت أكتوبر 29, 2011 10:52 pm من طرف teto

» ترحيب بالعضو الجديد سحر
الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 10:00 pm من طرف teto

» نصائح السيد عبد الجليل في محلها لمن يفهم
الأحد أكتوبر 23, 2011 7:47 pm من طرف فقير يبكي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 19 بتاريخ الأحد أغسطس 11, 2013 4:22 am
ديسمبر 2014
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
ترحيب بالعضو الجديد ام عبد الله
السبت مارس 10, 2012 7:03 am من طرف فقير يبكي
هلا وغلا والله
أسعدنا تسجيلك وانضمامك لنا
ونأمل من الله أن تنشري لنا كل مالديك
من إبداعات ومشاركات جديده
لتضعيها لنا في هذا القالب المميز
نكرر الترحيب بك
وننتظر جديدك المبدع
مع خالص شكري وتقديري

&&&&&&&&&&&&&

’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
المدير العام
فقير يبكي

تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد بشرى ناجي الجاسم
الأربعاء فبراير 08, 2012 7:34 am من طرف فقير يبكي
أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، (( بشرى ناجي الجاسم )) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد ترنيم الخطيب
الأحد فبراير 05, 2012 8:54 am من طرف فقير يبكي
هلا وغلا والله
أسعدنا تسجيلك وانضمامك لنا
ونأمل من الله أن تنشري لنا كل مالديك
من إبداعات ومشاركات جديده
لتضعيها لنا في هذا القالب المميز
نكرر الترحيب بك
وننتظر جديدك المبدع
مع خالص شكري وتقديري

&&&&&&&&&&&&&

’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
المدير العام
فقير يبكي

تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد Shaimaa
الجمعة يناير 13, 2012 5:57 pm من طرف فقير يبكي
بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة



تعاليق: 2
ترحيب بالعضو الجديد اسماء البربراوي
الجمعة يناير 13, 2012 5:57 pm من طرف فقير يبكي
(( اسماء البربراوي)) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد أميرة قرطاج
الجمعة أكتوبر 28, 2011 7:45 pm من طرف فقير يبكي
هلا وغلا والله
أسعدنا تسجيلك وانضمامك لنا
ونأمل من الله أن تنشري لنا كل مالديك
من إبداعات ومشاركات جديده
لتضعيها لنا في هذا القالب المميز
نكرر الترحيب بك
وننتظر جديدك المبدع
مع خالص شكري وتقديري

&&&&&&&&&&&&&

’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
المدير العام
فقير يبكي

تعاليق: 1
ترحيب بالعضو الجديد سحر
الإثنين أكتوبر 24, 2011 3:43 pm من طرف فقير يبكي
أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، (( سحر)) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 1
ترحيب بالعضو الجديد لؤلؤة الدرب
الإثنين أكتوبر 17, 2011 7:08 am من طرف فقير يبكي
بكل حب وإحترام وشوق
نستقبلك ونفرش طريقك بالورد
ونعطر حبر الكلمات بالمسك والعنبر

وننتظر الإبداع مع نسمات الليل
وسكونه

لتصل همسات قلمك إلى قلوبنا
وعقولنا

ننتظر بوح قلمك

تعاليق: 1
ترحيب بالعضو الجديد حسين اليوسف
الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 8:35 am من طرف فقير يبكي
.. أهلاً بمن أتانا بتحية وسلام ..

.. يريد منا ترحيباً بأحلى كلام ..

.. يريد أن ننرحب به للإنضمام ..

.. إلى مركب أعضاءنا الكرام ..

.. أهلاً بك بمنتديات الشيماء.. ونتطلع بكل الشوق لمشاركاتك ..

.. وعلى الخير دوماً نلتقي ..

.. كم أسعدنا …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 1
شاطر | 
 

 بعض خطط لتعديل السلوك للدكتور اسامة حمدونة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
teto
عضو قيادي


عدد المساهمات: 957
نقاط: 6582
العمر: 23
تاريخ التسجيل: 28/11/2010
السٌّمعَة: 1
الموقع: http://sh7a.ba7r.org

مُساهمةموضوع: بعض خطط لتعديل السلوك للدكتور اسامة حمدونة   الأربعاء يونيو 01, 2011 2:36 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
جامعة الطفيلة التقنية
الاسم : عمرو مصطفى فريحات
الموضوع : وضع خطة تعديل سلوك( سلوك النشاط الزائد )
بإشراف الدكتور : جهاد الترك



















خطة تعديل السلوك (النشاط الزائد)

1- تحديد السلوك المستهدف

أ-النشاط الزائد

2- تعريف السلوك إجرائيا : وهو خروج الطالب من المقعد بشكل غير طبيعي

3- تحديد شدة السلوك ومدى تكراره : 14 مره خلال اليوم الدراسي

4- تحديد الاسباب المؤديه لقيامه بهذا السلوك :

أ- عدم إنشغاله ( كثرة اوقات الفراغ)

ب- الملل بسبب عدم إنتباه المدرس له ( لجلب إنتباه المدرس)

ج- كثرة المشتتات خارج غرفة الصف او داخلها

د- ضعف او نقص بالدافعيه والاستعداد للتعلم بسبب قلة المعززات و اسلوب التدريس

5- مبررات تعديل السلوك

*تخفيض هذا السلوك لدى الطالب لانه يؤثر على العملية التدريسيه ( التشويش)

6- التحليل الوظيفي للسلوك :

أ- المثيرات القبليه :

1 - الملل بسبب عدم انتباه المدرس له (لجلب انتباه المدرس).

2 - كثرة المشتتات خارج غرفه الصف او داخلها

3 - ضعف او نقص بالدافعيه او الاستعداد او للتعلم

ب – المثيرات البعديه :

1 – عدم انشغاله ( كثرة اوقات الفراغ )

2 – قلة المعززات و اسلوب التدريس

7 – تصميم خطة العلاج :

أ – معدلوا السلوك :

1 – عمرو فريحات (اثناء تواجده في الصف)

2 – معلم الصف العادي (اثناء العمليه التدريسيه)

ب – الخطه العلاجيه :

1 – تعزيز السلوك النقيض اي تعزيزه اثناء وهو جالس بدون قيامه بسلوك النشاط الزائد (التعزيز تقديم شيء مرغوب بالنسبه له)

2 – اشغال الطالب بسلوكات هادفه للتخلص من اوقات الفراغ عنده

3 – استثارة دافعية الطالب من خلال التعزيز المستمر

4 – محاولة التخلص من المثيرات الخارجيه (المشتتات من خلال تغيير مكان مقعده)

8 – تحديد الزمان و المكان لتطبيق خطة العلاج :

أ – الزمان (الحصص التدريسية)

ب – المكان (غرفة الصف ، الساحه المدرسية)

9 – تقييم فاعلية برنامج العلاج

أ – في الاسبوع الاول : الذي تم بدء البرنامج فيه كان السلوك يتكرر مع الطالب 14 مره في اوقات مختلفه

ب – في الاسبوع الثاني : اصبح السلوك يتكرر 8 مرات

ج – في الاسبوع الثالث : عملنا على اعطاء الطالب تعزيزات قبليه وبعديه وانتج ان السلوك انخفض الى 6 مرات

د – في الاسبوع الرابع : اصبح مرتين

ه – في الاسبوع الخامس : والاخير في بدايته مره واحده اثناء اليوم الدراسي

10 – التوصيات :

أ – بقاء الباحث على نفس الخطه و الاستمرار بها وتجاهل السلوك اذا قام به ثانيه

ب – تعزيز معلم الصف للطالب لانه استجاب وتجاهله اذا حدث سلوك بعدها

ج – مقارنته مع اقرانه لاستثارة الدافعيه عنده

د – تعزيز الطالب بالمعززات المحببه له





*الرسم البياني للخطه*

الاسبوع الاول :-


الاسبوع الثاني :-


الاسبوع الثالث :-



الاسبوع الرابع :-


الاسبوع الخامس :-




تم تعديل سلوك الطالب ضمن البرنامج الموضوع لديه .(البرنامج ناجح)


رسم بياني للاسابيع الخمسه



*تم انخفاض السلوك المطلوب (النشاط الزائد)




خطة تانية


بسم الله الرحمن الرحيم
جامعة الطفيلة التقنية


خطة تعديل سلوك: لعلاج العدوان اللفظي .


مقدم الى الدكتور: جهاد التركي .


اعداد الطالب: حمزة حسين العداربة .



* التعريف بالسلوك :
طفل في الصف الرابع الابتدائي يبلغ العاشرة من العمر تشتكي معلمته من كثرة الالفاظ البذيئة والكلمات السيئة غير المرغوبة التي يتلفظ بها في الصف ويطلقها على زملائه .
* السلوك المستهدف :
التخلص من السلوك غير المرغوب المتمثل في الالفاظ البذيئة واكساب الطفل في المقابل السلوكيات المرغوبة المتمثلة في الالفاظ الحسنة .
* التحليل الوظيفي للسلوك :
¬ بيئة السلوك :
المدرسة .
- مكان السلوك :
الصف الذي يتعلم به الطفل .
- مدة قياس السلوك :
ثلاث حصص دراسية متفرقة .
- الطريقة التي تم بها القياس :
تم قياس السلوك بتسجيل المعلمة للكلمات البذيئة التي يطلقها الطفل والتي بلغت 15 كلمة في اليوم الواحد بالاضافة الى الملاحظة المستمرة من قبلها للطفل في الصف .
- ملاحظة السلوك :
قامت معلمة الصف بملاحظة سلوك الطفل في الصف وأوقات النشاط وتسجيل عدد مرات التلفظ بالكلمات البذيئة والمواقف التي يحدث فيها السلوك بغية التعرف على شدة السلوك وحقيقته وتصميم خطة علاجية مناسبة .
- بعد الملاحظة تبين الاتي :
1- يقوم الطفل بالتلفظ بكلمات مثل (أنت قبيح , غبي , أحمق , مجنون .......الخ) ويكررها 15 مرة في اليوم الواحد تقريبا وفي أوقات متعددة .

2-يكثر الطفل من التلفظ بالكمات البذيئة فب حصص النشاط وعند الاشتراك مع زملائه في القيام ببعض الاعمال .

3-يقوم الطفل بالتعليق على زملائه في الصف بكلمات غير مناسبة عندما يتفاعلون مع المعلمة .
* خطة العلاج :
قامت معلمة الصف باستخدام الاساليب التالية في تعديل السلوك عند قيام الطفل بالسلوك غير المرغوب فيه :

1-الاقصاء عن التعزيز الايجابي ويتمثل في اقصاء الطفل عن جماعة النشاط في الصف .

2-تعزيز السلوك النقيض .
* تنفيذ الخطة :
في حصص النشاط الزائد وعند اشتراك الطفل مع زملائه في القيام ببعض الاعمال يبدأ في اطلاق الالفاظ البذيئة الغير مرغوبة في المجموعة لذلك قامت المعلمة باقصاء الطفل عن مجموعة النشاط عندما يقوم بهذا السلوك الغير المرغوب حيث تجعل الاطفال يمارسون النشاط والاعمال في المجموعة وتقوم هي بالاشراف على عملهم بينما تجعل الطفل يجلس لوحده على الكرسي في زاوية الفصل وهو ينظر لزملائه ولا يستطيع مشاركتهم العمل, وفي القابل تقوم بتعزيزه عندما لايتلفظ بهذه الالفاظ ويتعامل مع زملائه في الفصل بصورة حسنة ولا يزعجهم بكلماته البذيئة .

في الاسبوع الاول من اتباع خطة العلاج تم اقصاء الطفل عن مجموعة النشاط ثلاث مرات بسبب سلوكه السيء والغير مرغوب , اما في الاسبوع الثاني فقد تم اقصائه مرتين كما قامت المعلمة بتعزيزه بمدحه والثناء عليه امام زملائه عندما قال لزميله "شكرا أنت ذكي وشاطر" عندما كانا يعملان معا بدلا من ان يقول"أنت غبي ولا تفهم" كما كان يفعل دائما .

في الاسبوع الثالث قل تلفظ الطفل للالفاظ البذيئة وكانت المعلمة تعززه باستمرار عندما يحسن اختيار الالفاظ كما قامت باقصائه مرة واحدة عندما أطلق بعض الكلمات في حصة النشاط في نهاية الاسبوع .

في الاسبوع الرابع قررت المعلمة تكريم الطالب المثالي في الصف والذي يلتزم بالهدوء ويبتعد عن اطلاق الكلمات البذيئة وذلك باعطائه هديه قيمة نهاية الاسبوع وقد استخدمت لذلك لوحة تعزيز تضع فيها لكل طفل يلتزم الهدوء ولا يطلق الفاظ بذيئة نجمة حتى يجمع اكبر عدد من النجوم فيفوز بالجائزة والتكريم , وقد التزم الطفل وابتعد عن اطلاق الكلمات البذيئة رغبة في حصوله على الهديه والتكريم نهاية الاسبوع ولذلك لم يتم اقصاؤه في هذا الاسبوع اطلاقا .

في الاسبوع الخامس لاحظت المعلمة أن الطفل لم يطلق أي لفظ بذيئ مما يدل على ان خطة العلاج قد نجحت معه وان اسلوب الاقصاء وتعزيز السلوك النقيض قد اثمر معه وقد اتفقنا على التحول من التعزيز المتواصل للسلوك النقيض الى المتقطع لضمان ثبات السلوك واستمراريته عند الطفل .
* النتائج :
بعد اسبوعين من تنفيذ خطلة العلاج لاحظت المعلمة انخفاض السلوك غير المرغوب لدى الطفل , حيث انخفض معدل تكرار السلوك غير المرغوب فيه من 15 مرة الى 8 مرات في اليوم الواحد وفي الاسبوع الخامس لاحظت انتهاء هذا السلوك تماما اذا لم يطلق الطفل أي لفظ بذيئ وهكذا استمرت مدة العلاج خمس أسابيع .
* المتابعة :
قامت المعلمة بتخصيص أسبوعين لمتابعة الطفل والتأكد من تخلصه من السلوك غير المرغوب وبالفعل لم يظهر الطفل ألفاظا بذيئة خلال هذه الأسابيع .




خطة اخري



تعديل سلوك الأطفال
المقدمة
الحمد لله رازق العبـاد . ورافع السمـاوات بغير أوتـاد وباسـط الأرض كالمهـاد ,والصلاة والسلام على نبي الهدى وصاحب المكارم والندى ,وعلى آله وأصحابه مصابيح الدجى ثم أمـا بعد
يعتبر موضوع تعديل السلوك حجر الأساس في ميـدان علم النفس , ولهذا فقد اهتم به علمـاً النفس بالغ الاهتمام. وعلى الرغم من أن هذا العلم حديث العهد نسبيا ,إلا أنه قد تطور تطورا هائـلا في العقود الثلاثة الماضية ,فأصبح واحداً من أكثر فروع علم النفس التطبيقي إنتاجاً للبحوث العلمية المتصلة بتحليل السـلوك الإنساني وتعديله , وقد امتـدت أساليب تعديل السـلوك إلى العديد من الأوضاع التطبيقية .
إن هذا البحث الذي بعنوان ( تعديل سلـوك الأطفال ) ينقسم إلى ثلاثة فصول ,الفصـل الأول وقد تناول تعريف تعديل السـلوك ثم تعريف مصطلح السلوك وبعد ذلك النظريات المؤسسة لتعديل الســلوك ثم المبادئ الأساسية لتعديل السـلوك ,أما الفصـل الثـــاني فقد تناول خطــوات تعديل السـلوك ثم التشريط الفعال ثم دور الوالدين في تغيير سـلوك الأطفال السيئ , والفصـل الثالث فقد تناول 15وسيلة لعـلاج تشتت الانتباه عنـد الأطفال ثم العوامـل المكونة للسـلوك ثم وسائل تعديل السلوك بتكوين عادات جديدة وأخيراً تعديل سـلوك الأطفال بتقليله أو حذفه ,وبعد الانتهاء من هذه الفصول نختم البحث بخاتمة ,وبعدها المصادر والمراجع التي تم الاعتماد عليها – بعد الله – لكتابة هذا البحث ,ثم فهرس الموضوعات ,




تعريف تعديل السلوك :-
تعديل السلوك هو : (( العلم الذي يشتمل على التطبيق المنظم للأساليب التي انبثقت عن القوانين السلوكية , وذلك بغية إحداث تغيير جوهري ومفيد في السلوك الأكاديمي والاجتماعي . وهذا العلم يشتمل على تقديم الأدلة التجريبية التي توضح مسئولية الأساليب التي تم استخدامها عن التغير الذي حدث في السلوك ) )
يشير مصطلح تعديل السلوك إلى (( مجموعة من الإجراءات التي تشكل قوانين السلوك , تلك التي تصف العلاقة الوظيفية بين المتغيرات البيئية والسلوك )) .
تعديل السلوك (( شكل من أشكال العلاج النفسي , ويعنى أساساً بتغيير السلوك المشاهد وموضوع الاهتمام الرئيسي فيه هو السلوك الذي يمكن ملاحظته في الطفل )) .
تعريف السلوك :-
السلوك هو كل الأفعال والنشاطات التي تصدر عن الفرد ظاهرة كانت أم غير ظاهرة .
ويعرف السلوك الإنساني أيضاً بأنه (( أي نشاط يصدر عن الإنسان سواء كان أفعالاً يمكن ملاحظتها وقياسها كالنشاطات الفسيولوجية والحركية أو نشاطات تتم على نحو غير ملحوظ كالتفكير والتذكر وغيرها ....... )) .
أنواع السلوك:-
يهتم الباحثون في ميدان تعديل السلوك بنوعين أساسيين من السلوك وهما : السلوك الإستجابي , والسلوك الإجرائي .
1- السلوك الإستجابي :-
السلوك الإستجابي هو السلوك الذي تتحكم به المثيرات التي تسبقه , فلا يتأثر بالمثيرات التي تتبعه , وهو أقرب ما يكون من السلوك اللاإرادي .


( 1 ) جمال الخطيب , تعديل السلوك الإنساني , ص 15 – 16
( 2 ) قحطان أحمد الظاهر , تعديل السلوك ص 23
( 3 ) واطسون , تعديل سلوك الأطفال ص 1
( 4 ) جودت عزت – سعيد حسني العزة , تعديل السلوك الإنساني دليل الآباء والمرشدين ص 11

(( وترجع بدايات الاهتمام بالسلوك الإستجابي إلى دراسات بافلوف للفعل المنعكس التي أكسبتها تقديراً واسعاً بين العلماء )).
2- السلوك الإجرائي :
السلوك الإجرائي هو السلوك الذي يؤثر في البيئة فيحدث تغييرات فيها .
ويعرف السلوك الإجرائي أيضاً بأنه (( السلوك الذي يتحدد بفعل العوامل البيئية , مثل العوامل الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والجغرافية وغيرها , بحيث يدخل تعديل على البيئة التي يعيش فيها الفرد وليس عن طريق مثيرات قبلية تستجره )) .
إذاً نستطيع القول إن السلوك الإجرائي أقرب ما يكون من السلوك الإرادي .
النظريات المؤسسة لتعديل السلوك:
إن ميدان تعديل السلوك قد تأثر بالعديد من النظريات ونعرض الآن هذه النظريات بشكل موجز :-
1- نظرية الإشراط الكلاسيكي :
لقد ارتبطت هذه النظرية بشكل رئيسي بالعالم الروسي ( بافلوف ) الذي لاحظ أن الحيوانات تفرز اللعاب لمثيرات أخرى غير الطعام مثل صوت وقع أقدام من يقدم لها الطعام ورؤيته .
وتقوم هذه النظرية على أساس ( تشكل العلاقات بين المثيرات القبلية والسلوك الإستجابي ) .
2- نظرية الإشراط الإجرائي :
ارتبطت هذه النظرية بالعالم الأمريكي ( سكنر ) وتهتم هذه النظرية بدراسة قوانين التعلم التي يخضع لها السلوك الإجرائي , إذاً السلوك الإجرائي أيضاً كما يراه ( سكنر ) أنه السلوك الذي تحكمه المثيرات اللاحقة فلم يركز سكنر على العلاقة بين المثير والاستجابة بحد ذاتها بل على نتائجها النفسية والمادية على الفرد , ثم كيفية تعزيزها وهو ما يسمى بالإشراط الإجرائي .


( 1 ) جودت عزت – سعيد حسني العزة , تعديل السلوك الإنساني دليل الآباء والمرشدين ص 11 – 12
( 2 ) جودت عزت – سعيد حسني العزة , تعديل السلوك الإنساني دليل الآباء والمرشدين ص 13
( 3 ) جمال الخطيب , تعديل السلوك الإنساني , ص 23

3- نظرية التعلم الاجتماعي :
ارتبطت هذه النظرية بعالم النفس ( بندورة ) الذي يعتقد (( أن لدى الإنسان ميل فطري لتقليد سلوكيات الآخرين حتى لو لم يستلم أي مكافأة أو تعزيز لفعل ذلك )) .
وتتمثل الخاصية الأساسية لهذه النظرية في إيضاح عملية التعلم من خلال الاعتماد على دور العمليات المعرفية أو ما يسمى أيضاً بالعمليات المعرفية الوسطية , ويرى أتباع هذا المنحى أن التعلم قد يحدث دون تدريب مباشر أو دون تأثير مباشر للظروف البيئية وإنما من خلال التعلم بالملاحظة أو ما يسمى أيضاً بالتعلم بالمحاكاة أو النمذجة .
4- نظرية التعلم المعرفي :
لقد شهد ميدان تعديل السلوك اهتماماً متزايداً في السنوات القليلة الماضية بدور العمليات المعرفية والرمزية في عملية تشكل السلوك .
(( يرى هذا الاتجاه أن الناس لا يتعلمون فقط عن طريق الإشراط , أو التعلم الاجتماعي ولكن من خلال التفكير في المواقف ومن خلال إدراك هذه المواقف , وتفسيرها , وخبرة الناس اتجاهها )) .
إن سلوك الإنسان وفق نظرية التعلم المعرفي محصلة للبيئة الخارجية والعمليات المعرفية والأحداث الداخلية الأخرى .
المبادئ الأساسية لتعديل السلوك :
يقوم ميدان تعديل السلوك على بعض المبادئ الأساسية التي تم اشتقاقها من البحوث العلمية التجريبية التي قام باحثون عديدون بإجرائها منذ بداية هذا القرن وسأقوم في هذا الجزء بعرض هذه المبادئ بإيجاز :
1- مبدأ التعزيز :-
إن المبدأ الذي يشكل حجر الأساس في ميدان تعديل السلوك هو مبدأ الثواب أو التعزيز .
ويعرف التعزيز بأنه (( أي فعل يؤدي إلى زيادة حدوث سلوك معين أو إلى تكرار حدوثه أو إلى توقف أو منع حدوث أشياء غير مرغوبة )) .

( 1 ) قحطان أحمد الظاهر , تعديل السلوك ص 45
( 2 ) جودت عزت – سعيد حسني العزة , تعديل السلوك الإنساني دليل الآباء والمرشدين ص 36
( 3 ) جودت عزت – سعيد حسني العزة , تعديل السلوك الإنساني دليل الآباء والمرشدين ص 119

التعزيز مصطلح عام يشير إلى (( عملية التعلم التي تشمل تقديم أو إزالة مثير معين بعد حدوثه الأمر الذي يؤدي إلى تقوية تلك الاستجابة , ويسمى المثير الذي يعمل على زيادة احتمالات حدوث السلوك معززاً )) .
والتعزيز نوعان :
أ‌- التعزيز الإيجابي وهو المثير الذي يؤدي ظهوره إلى تقوية السلوك .
مثال على ذلك : عندما تثني الأم على طفلها عندما يحصل على علامات مرتفعة .
ب‌- التعزيز السلبي : هو المثير الذي يؤدي اختفاؤه إلى تقوية السلوك .
مثال على ذلك: تناولنا حبة أسبرين في حالة الصداع .
2- مبدأ العقاب :
يعرف العقاب بأنه (( تقديم مثير مؤلم إثر ظهور سلوك غير مرغوب فيه مما يؤدي إلى تقليل احتمال السلوك في المستقبل , في المواقف المماثلة )) .
مثال على ذلك : توجيه صفعة على يد الطفل .
والعقاب قد يتم عن طريق إضافة مثير ينفر بعد السلوك مباشرة , وهذا العقاب يسمى بالعقاب من الدرجة الأولى , أو قد يتم عن طريق إزالة مثير إيجابي ويسمى هذا النوع من العقاب بالعقاب من الدرجة الثانية .
3- مبدأ المحو :
يعرف المحو أنه (( إضعاف السلوك من خلال إلغاء المعززات التي تحافظ على استمراريته )) .
مثال على لك : التوقف عن الانتباه إلى الطفل عندما يبكي للفت نظر الآخرين .
4- مبدأ ضبط المثير :
ويعرف بأنه تطوير علاقة بين مثير معين واستجابة معينة من خلال إزالة المثيرات التي ترتبط بتلك الاستجابة , أو إزالة كل الاستجابات التي ترتبط بذلك المثير .
مثال على ذلك : المدخن الذي يحاول التقليل من عدد السجائر وذلك بالتدخين في أماكن محددة والامتناع عن التدخين في الأماكن الأخرى .
5- مبدأ التمييز :
ويعرف بأنه (( تعلم مهارة التفريغ بين المثيرات المتشابهة والاستجابة للمثيرات فقط .
مثال على ذلك : تعلم الطفل إن الكتابة على الدفتر مقبولة وأن الكتابة على الحائط غير مقبولة .
6- مبدأ التعميم :
ينص مبدأ التعميم على أن تعليم الفرد لسلوك معين في موقف معين , سيدفعه إلى القيام بذلك السلوك في المواقف المشابه للموقف الأصلي وذلك دون تعلم إضافي .
مثال على ذلك : إذا أساء إليك شخص من فئة معينة من الناس فأنت قد تعمم ذلك على كل أفراد تلك الفئة .

( 1 ) جمال الخطيب , تعديل السلوك الإنساني , ص 26
( 2 ) جودت عزت – سعيد حسني العزة , تعديل السلوك الإنساني دليل الآباء والمرشدين ص 152
( 3 ) جمال الخطيب , تعديل السلوك الإنساني , ص28


اليكم الفصل الثاني من البحث

الفصل الثاني

خطوات تعديل السلوك : تتطلب خطة تعديل السلوك الخطوات التالية :
1- تحديد السلوك المراد تعديله : ويشمل ذلك السلوك المشكل ومصدر الشكوى وهو الذي يجمع المعالج والمسترشد وذويه على انه بحاجة إلى تعديل .
2- تعريف السلوك المستهدف : ويشمل ذلك التعريف السلوك المراد الوصول إليه أي السلوك الجديد الذي يجب أن يحصل نتيجة التغيير أو التعديل كأن نقول أن يركز الطفل انتباهه 15 دقيقة في الحصة الصفية لمدة أسبوع وقد يكون السلوك السابق بأن الطالب لا يستطيع تركيز انتباهه مطلقاً أو يستطيع ذلك لمدة ثلاث إلى أربع دقائق .
3- قياس السلوك : ويشمل ذلك جمع بيانات وملاحظات عن عدد المرات التي يظهر فيها السلوك المشكل وشدته ويمكن تحقيق هذا الهدف عن طريق الملاحظة والهدف من ذلك .
4- تحديد سوابق ولواحق السلوك المراد تعديله : ويشمل ذلك تحديد الظروف والمتغيرات السابقة المحيطة بالفرد عند ظهور السلوك غير المرغوب فيه كالعقاب أو الإهمال أو العزل .
5- تحديد معززات المشكلة : أي معرفة المعززات التي تساعد على بقاء السلوك المشكل موجوداً .
6- رسم الخطة العلاجية : يستطيع المعالج السلوكي أن يرسم سياسته العلاجية بعد أن تكتمل لديه صور واضحة عن أنواع السلوك المشكل لدى المسترشد ولكي يتحقق هذا الغرض لابد من تحديد أهداف العلاج النوعية التي يتطلع الفرد لإنجازها وإشراك الفرد والوالدين والمعلمين على سبيل المثال في وضع البرنامج العلاجي إذ يمكن من خلاله تحديد المعززات الإيجابية والسلبية التي تسهل حدوث السلوك المرغوب فيه أو تعيق حدوثه .
7- تنفيذ خطة العلاج : تعتمد هذه المرحلة على قياس السلوك المراد تغييره قبل العلاج وأثناء العلاج وبعد العلاج وذلك لمعرفة مدى التقدم والتحسن الذي حدث عند الفرد أثناء العلاج وبعده . ولتلافي بعض السياسات العلاجية التي لم تعطي جدوى واستبدالها بغيرها .
8- تقييم فاعلية العلاج : تشتمل هذه المرحلة تقييم السلوك الجديد بحسب المعيار الذي حدد من أجل الوصول إلى مثل ذلك السلوك وتجدر الإشارة بأن السلوك المرغوب فيه لا يحدث دفعة واحدة وإنما تدريجياً . ونستطيع أن نعرف بأن العلاج فاعل من خلال مشاهدة وملاحظة سلوكيات الفرد الجديدة والتي تختلف عن القديمة , ومدى تأثيرها على تكيف الفرد في المدرسة أو البيت أو العمل أو المجتمع الذي يعيش فيه .
9- تعميم السلوك : وبعد أن يكون الفرد قد تعلم الكثير من الجوانب الإيجابية للسلوك الجديد , فإنه يبقى تعميم هذا السلوك الجديد على البيئة الطبيعية أو المواقف الحياتية . ولتحقيق ذلك يجب تشجيع الفرد على تعميم خبراته الإيجابية التي تعلمها في المنزل تحت إشراف مختص على مواقف جديدة كالأصدقاء .


( 1 ) جودت عزت – سعيد حسني العزة , تعديل السلوك الإنساني دليل الآباء والمرشدين ص 181 – 184

التشريط الفعال :
تهتم طريقة التشريط الفعال بتنمية السلوك الإرادي لدى الأطفال وهذا هو السلوك الذي يتحكم فيه الطفل مباشرة. مثل المشي والكلام وشرب كوب من الماء , وهذا في مقابل السلوك المنعكس الذي لا يسيطر عليه الطفل مباشرة مثل إفراز اللعاب والنبض والهضم .
ويشير مصطلح التشريط الفعال إلى السلوك الذي يمكن للطفل التحكم فيه إرادياً , ويسمى بالسلوك الفعال لأنه يؤثر في البيئة ليزود الطفل للتدعيم أو المكافآت مثل الطعام والماء والدفء , فالسلوك مثل ( فتح صنبور الماء ) يزود الطفل بالماء الذي يمكنه استخدامه لملء كوب , والسلوك الفعال رفع كوب الماء إلى الشفتين يزود الطفل بالماء في فمه ليبتلعه وبذلك يروي ظمأه .
1- التدعيم : تستخدم طريقة التشريط الفعال مبدأ التدعيم كمفهوم أساسي .
ومصطلح التدعيم يشير إلى المكافأة التي يرغبها الطفل مثل النقود أو العناية أو الطعام , وبعبارة أخرى يحدث التعلم فقط عندما يتلقى الطفل تدعيماً نتيجة لسلوك معين , وبالعكس لا يحدث الفعل عندما لا يترتب عليه تدعيم , فالطفل يتعلم الحروف الأبجدية مثلاً لأنه يشعر بالرضا أو الاهتمام من جانب الآخرين نتيجة لذلك . ويتعلم الطفل الصغير أن ( يقول ماما ) لأنه بقوله هذا ينال ابتسامة كبيرة أو احتضاناً أو بعض عبارات المديح من أمه , وهناك مجموعة كبيرة من المدعمات والطعام أقواها بالنسبة للأطفال .
2- التدعيم المشروط :
لا يؤدي التدعيم وحده إلى حدوث التعلم , بل إن اشتراط التدعيم بأن الطفل صنع شيئاً للحصول عليه وهو العامل الحاسم الذي يجعل السلوك يحدث , فالطفل يتعلم أن يقول ( هل لي أن احصل على كعكة من فضلك ) لأن أمه تريد منه أن يقولها كي تعطيه كعكة وهو التدعيم . فالشرط المطلوب للحصول على الكعكة هو القول (هل لي أن احصل على كعكة من فضلك ) فإذا طلب من أحد أن يفعل شيئاً ليحصل على تدعيم , فهذا المطلب يسمى شرط التدعيم , وأثر التدعيم هو تقوية وزيادة حدوث السلوك الذي سبقه مباشرة .




( 1 ) واطسون – تعديل سلوك الأطفال ص 29 – 30 – 31

دور الوالدين في تغيير سلوك الأطفال السيئ :
إنه ليس كافياً أن يحاول الآباء أو الأمهات تغيير سلوك أبنائهم عن طريق استخدام الطرق اللغوية والحديث مع الأطفال حول سلوكهم السيئ . فهذه الطرق بالرغم من أنها ليست كافية فهي تستخدم مع الكبار أكثر مما تستخدم مع الأطفال الصغار , وثم طريقة ناجحة مع الأطفال لتغيير سلوكهم السيئ ألا وهي تغيير البيئة , وتغيير البيئة أمرُُُ سهل ووسيلة ناجحة سواء مع الأطفال أو الكبار , وتغيير البيئة يأتي عن طريق وسائل عديدة يمكن أن يتبعها الآباء والأمهات , ومن هذه الوسائل أو الطرق التي تساهم في تغيير البيئة ما يلي :-
1- إغناء البيئة :
يجب على الآباء أو الأمهات أن يتفهموا أن هناك طريقة واحدة ومؤثرة لمنع وإيقاف أي سلوك غير مقبول يصدره الأطفال بأشياء ذات أهمية تعليمية للأطفال كاللعب والكتب والصور وغير ذلك .
2- تبسيط البيئة :
غالباً ما يقوم الأطفال بسلوك غير مقبول لأن بيئتهم صعبة ومعقدة بالنسبة لهم , فهم كثيراً ما يضايقون الوالدين عن طريق طلبهم المساعدة منهم أو التراجع عن بعض الأعمال كلية أو غظهار العناد والعنف أو برمي الأشياء أو يجري هنا وهناك أو الصراخ .
إن بعض الآباء والأمهات يقومون أحياناً بتبسيط بيئة الطفل أو البيئة المنزلية عن طريق شراء الملابس التي يمكن أن يرتديها بسهولة أو وضع بعض الكراسي أو الصناديق التي يستخدمها الأطفال في الحصول إلى الأشياء العالية في المنزل , وشراء الأواني الصغيرة التي يحب الأطفال استخدامها لأنها مناسبة لأحجامهم , وشراء الكؤوس المصنوعة من البلاستيك والأواني غير القابلة للكسر .
3- حصر البيئة :
ومعنى حصر البيئة : هو تخصيص مكان في المنزل خاص للأطفال للعب والرسم وقص الأوراق , فالأطفال شغوفون بهذا التخصيص .
4- تحسين البيئة :
ويتضمن تحسين البيئة إبعاد الأدوية والسكاكين والمواد الكيميائية والمواد القابلة للاشتعال عن متناول الأطفال.

( 1 ) ناجي عبد العظيم سعيد مرشد – تعديل السلوك العدواني للأطفال العاديين وذوي الاحتياجات الخاصة ص 105 – 107

5- استبدال نشاط بآخر :
إن الطفل الذي يلعب بسكين يحب أن يقدم له لعبة بدلاً من السكين , أو الطفل الذي يلعب بأدوات تجميل والدته يحب إعطاؤه مجلة قديمة للعب بها .
6- إعداد الطفل للتغيرات البيئة :
بالإمكان وقف السلوك السيئ عن طريق إعداد الطفل للتغيرات في البيئة , لأن الأطفال لديهم القدرة العجيبة للتكيف براحة مع التغيرات الجديدة , فبإشعار الطفل مقدماً بأنه سوف ينام وحده في الغرفة قبل ذلك بعدة أسابيع فإن هذا من شأنه أن يخفف عن الطفل كثيراً عندما يقابل ذلك الموقف بعد أسابيع .
7- التلفزيون ( الجوانب الإيجابية والجوانب السلبية ) :
إن القدرة الفائقة التي يستطيع التلفزيون بها أن يعرض غرائب الموضوعات تنمي خيال الطفل وإدراكه , كما أن الاعتماد على الصوت والصورة يقوي القدرة التذكرية واسترجاع الأفكار والمشاهد .
وهذا لا ينفي وجود مظاهر سلبية لمشاهدة التلفزيون , ففي الأفلام المستوردة وحتى في بعض الأفلام العربية يعيش الطفل العربي هذا التناقض بين البيئة والمحافظة التي يعيشها والبيئة الثقافية التي يشاهدها على الشاشة ومنها الزي أو الملابس والمناظر الخليعة فيقع الطفل في صراع بين قولنا له ( عيب ) أو حرام . وبين صورة البطل الذي يراه على الشاشة الصغيرة وربما يشاهده معه في نفس اللحظة , مما يعرض القيمة الأخلاقية والدينية لبعض من الذبذبة وعم المعقولية .
ومما لا شك فيه أن مشاهدة أفلام العنف على شاشة التلفزيون تؤدي إلى انتشار مظاهر السلوك العدواني لدى الأطفال في أشكاله المختلفة , من عدوان لفظي وعدوان بدني وعدوان على الممتلكات لأن الأطفال يميلون إلى تقليد بطل الفيلم في سلوكياته ومظهره الشخصي .
وللحد من الجوانب السلبية للتلفزيون فقد أوضحت ( ماري وين ) أنه أصبح في متناول الآباء خلال السنوات الأخيرة حل آخر للسيطرة على التلفزيون وتجنب صعوبات الحاجة إلى تأكيد سلطتهم المباشرة ومطالبة الأطفال بإغلاق الجهاز , وهذا الحل هو الصناديق المغلقة ذات القفل وغيرها من وسائل السيطرة .
وهنا تشير إلى ضرورة متابعة الوالدين لما يشاهده الأطفال على الوسائل الحديثة الأخرى مثل الإنترنت ومن يصادقونهم من الأطفال الآخرين , لأن هؤلاء الأصدقاء لهم تأثير كبير عليهم في سلوكياتهم وأفعالهم .



اليكم الفصل الثالث

15 وسيلة لعلاج تشتت الانتباه عند الأطفال
1- التشاور والتباحث مع المدرس
إذا كانت هذه المشكلة تحدث مع طفلك فقط في المدرسة فقد يكون هناك مشكلة مع المدرس في أسلوب شرحه للدرس ، وفي هذه الحالة لابد من مقابلة المدرس ومشاورته ومناقشة المشكلة والحلول الممكنة
2- مراقبة الضغوطات داخل المنزل
إذا كانت هذه المشكلة تحدث مع طفلك في المنزل فقد يكون ذلك رد فعل لضغوط معينه في المنزل ، فإذا لاحظنا تشتت الانتباه أو النشاط الزائد أو الاندفاع " التهور"لدى طفلك وأنت تمر بظروف انفصال أو طلاق أو أحوال غير مستقرة ، فان هذا السلوك قد يكون مؤقتاً ، ويقترح الأخصائيون هنا زيادة الوقت الذي تقضيه مع الطفل حتى تزيد فرصته في التعبير عن مشاعره
3- فحص حاسة السمع :
إذا كان طفلك قليل الانتباه وسهل التشتت ولكن غير مندفع أو كثير الحركة ، فعليك فحص حاسة السمع عنده للتأكد من سلامته وعدم وجود أي مشكلات به وبعمليات الاستماع ، ففي بعض الأحيان رغم أنه يسمع جيدا يحتمل أن المعلومات لاتصل كلها بشكل تام للمخ .
4- زيادة التسلية والترفيه
يجب أن تحتوي أنشطة الطفل على الحركة والإبداع ، والتنوع ، والألوان والتماس الجسدي والإثارة فمثلا عند مساعدة الطفل في هجاء الكلمات يمكن للطفل كتابة الكلمات على بطاقات بقلم ألوان وهذه البطاقات تستخدم للتكرار والمراجعة والتدريب
5- تغيير مكان الطفل :
الطفل الذي يتشتت انتباهه بسرعة يستطيع التركيز أكثر في الواجبات ولفترات أطول إذا كان كرسي المكتب يواجه حائطاً بدلاً من حجرة مفتوحة أو شبك
6- تركيز انتباه الطفل
أقطع قطعة كبيره من الورق المقوى على شكل صورة ما وضعها على مساحة أو منطقة تركيز الانتباه أمام مكتب الطفل واطلب منه التركيز والنظر داخل الإطار وذلك أثناء عمل الواجبات وهذا يساعده على زيادة التركيز .
7- الاتصال البصري :
لتحسين التواصل مع طفلك قليل الانتباه عليك دائماً بالاتصال البصري معه قبل الحديث والكلام
8- ابتعد عن الأسئلة المملة
تعود على استخدام الجمل والعبارات بدلاً من الأسئلة فالأوامر البسيطة القصيرة أسهل على الطفل في التنفيذ .. فلا تقل للطفل ألا تستطيع أن تجد كتابك ؟) فبدلاً من ذلك قل له : ( اذهب واحضر كتابك الآن وعد قل له أرني ذلك )
9- حدد كلامك جيداًُ:
يقول د . جولد شتاين .. الخبير بشؤون الأطفال : دائماً أعط تعليمات إيجابية لطفلك فبدلاً من أن تقول لا تفعل كذا ، اخبره أن يفعل كذا وكذا ، فلا تقل ( ابعد قدمك عن الكرسي ) وبدلاً من ذلك قل له (ضع قدمك على الأرض ) وإلا سوف يبعد الطفل قدميه عن الكرسي ويقوم بعمل آخر كأن يضع قدميه على المكتبة .
10- إعداد قائمة الواجبات :
عليك إعداد قائمة بالأعمال والواجبات التي يجب على الطفل أن يقوم بها ووضع علامة (صح ) أمام كل عمل يكمله الطفل وبهذا لا تكرر نفسك وتعمل هذه القائمة كمفكرة ، والأعمال التي لا تكتمل أخبر الطفل أن يتعرف عليها في القائمة
11- تقدير وتحفيز الطفل على المحاولة :
كن صبوراً مع طفلك قليل الانتباه فقد يكون يبذل أقصى ما في وسعه فكثيراً من الأطفال لديهم صعوبة في البدء بعمل ما والاستمرار به .
12- حدد اتجاهك جيدا ً :
خبراء نمو الأطفال ينصحون دائما بتجاهل الطفل عندما يقوم بسلوك غير مرغوب فيه ، ومع تكرار ذلك سيتوقف الطفل عن ذلك لأنه لا يلقى أي انتباه لذلك والمهم هو إعارة الطفل كل انتباه عندما يتوقف عن السلوك الغير مرغوب ويبدأ في السلوك الجيد
13- ضع نظاماً محددا والتزم به :
التزم بالأعمال والمواعيد الموضوعة ، فالأطفال الذين يعانون من مشكلات الانتباه يستفيدون غالباً من الأعمال المواظب عليها والمنظمة كأداء الواجبات ومشاهدة التلفاز وتناول الأكل وغيره ويوصى بتقليل فترات الانقطاع والتوقف حتى لا يشعر الطفل بتغيير الجدول أو النظام وعدم ثباته
14- أعط الطفل فرصة للتنفيس :
لكي يبقى طفلك مستمراً في عمله فترة أطول يقترح الخبراء السماح للطفل ببعض الحركة أثناء العمل .. فمثلاً: أن يعطى كرة إسفنجية من الخيط الملون أو المطاط يلعب بها أثناء عمله .
15- التقليل من السكر
كثير من الأبحاث لا تحذر من السكر كثيراً, ولكن يرى بعض المختصين أنه يجب على الآباء تقليل كمية السكر التي يتناولها الطفل فبعد تشخيص ما يقرب من 1400 طفل وجد حوالي ثلث الأطفال يتدهور سلوكهم بشكل واضح عند تناولهم الأطعمة مرتفعه السكريات ، وأثبتت بعض البحوث أيضا أن الطعام الغني بالبروتين يمكن أن يبطل مفعول السكر لدى الأطفال الحساسين له .. لذلك إذا كان طفلك يتناول طعاما يحتوي على السكر فقدم له مصدر بروتين كاللبن ،أو البيض ، والجبن ..

العوامل المكونة للسلوك:
وتتمثل في كافة المنبهات والعوامل البيئية التي تثير لدى الطفل السلوك غير المرغوب ولا يتوقف تحديد هذه المثيرات السلوكية على العوامل الخارجية فقط بل يجب أن تشمل أي عامل ذاتي لدى الطفل كحاجة نفسية أو خاصية جسمية قد تساهم في إنتاج سلوكه السلبي.
• الحالة البيولوجية:
وتشمل عوامل كحالة الطفل الجسمية وما يعتريها من عاهات وعلل وقدراته العقلية العامة واستقراره العاطفي أو النفسي تساعد معرفة هذه العوامل المعالج على تغيير البيئة المحيطة بالطفل بالصيغ المفيدة لتصحيح الحالة البيولوجية والاستجابة لمتطلباتها.
• الإجابة السلوكية العامة:
يعين المعالج نوع الإجابات الحركية واللفظية التي تمثل دائما سلوك الطفل كالصراخ مثلا وهذه الإجابات السلوكية إما أن تكون تقليدية الإشراط كما في طريقة بافلوف وواطسن أو فعالية الإشراط كما في طريقة سكنر فإذا كان صراخ الطفل تقليدي الإشراط عندئذ قد تكون عوامل البيئة ومنبهاتها السبب الرئيسي في حدوثه حيث يتم تحديدها والعمل على إزالتها لتصحيح السلوك أو حذفه، أما إذا كان الصراخ فعال الإشراط أي نتائجه الذاتية على الطفل هي التي تحفز القيام به مرة ثانية عندئذ يعمل المعالج في الغالب إلى إجراء تعزيزي سلبي أو إيجابي يتولى رعاية النتائج لديه أو حرمانه منها للسيطرة على مشكلته السلوكية أو الحد منها.
• معززات السلوك :
يلاحظ المعالج هنا نوع معززات السلوك عند الطفل سواء هذه ذاتية أو خارجية سلبية أو إيجابية يفيد هذا التحديد على ضبط أنواع المعززات ودرجة قوتها التي تؤثر في السلوك عند إجراء التعديل
• العلاقة المحتملة بين الإجابة والتعزيز
يعين المعالج بالملاحظة والوصف الاستجابات التي يبديها الطفل نتيجة توفر معزز أو منبه محدد وهذا يوصل بالطبع إلى تحديد نوع المعزز وقوته من إنتاج السلوك للمساعدة في بناء جداول التعزيز اللازمة لتنفيذ عملية تعديل السلوك
وسائل تعديل السلوك بتكوين عادات جديدة
1- المفاضلة.
يقوم المعالج(المربي) بملاحظة أنواع السلوك المختلفة التي يبديها الطفل وعندما يلاحظ تشابه أحدها لدرجة كبيرة مع نوع السلوك المرغوب الذي يود تطويره لديه ،يتولى عندئذ تعزيزه حسب جدول مناسب ،وننصح المربي استعمال جدول التعزيز المتواصل حيث يستطيع به تعزيز سلوك الطفل في كل مرة يحدث فيها ،حتى إذا تبلور هذا السلوك الجديد يمكن للمربي بعدئذ استعمال جدول آخر حسبما تقتضيه طبيعة السلوك وحاجة الطفل إلى التعزيز
2- الحث والاقتداء بالنماذج:
إن الملاحظة من الوسائل الهامة المباشرة وغير المباشرة التي يتم فيها تعديل السلوك الفردي بشكل مقصود أو ذاتي عفوي
وعلى المعالج(المربي) عند اختياره للنموذج الذي سيقتدي الطفل بسلوكه أن يراعي الأمور التالية :
شعبيته ،يجب أنشهرة النموذج أو يتميز النموذج بالسلوك الذي يراد تقليده والاقتداء به كما يستحسن أن يكون ذا شخصية مفضلة ومحببة لدى الطفل الذي سيقوم بنسخ السلوك
التشابه بين) النموذج والطفل )
التركيب السلوكي ،كلما كان التركيب السلوكي للعادة بسيطا كلما سهلت عملية الاقتداء والعكس صحيح ويتحتم على (المربي ) إذا كان السلوك مركبا أن يجزاه إلى عناصر وخطوات متسلسلة ثم يطلب من الطفل تقليد كل عنصر على حدة حتى يتم له اكتساب كافة أجزاء السلوك ثم تتاح الفرصة للطفل لإبداء السلوك كليا مرة واحدة
3- التشكيل
يبدأ التشكيل بما يملك الطفل ويستمر المربي بتعزيز كل إضافة جديدة إيجابية تؤدي في النهاية لتكوين السلوك المطلوب
يقوم المربي عند استعماله للتشكيل بتعيين نقطة بداية سلوكية أي نواة السلوك الذي يريد تطويره لدى الطفل ثم يعين كافة الأجزاء أو الخطوات السلوكية اللازمة التي يجب على الطفل تعلمها أو إظهارها لاكتساب السلوك الجديد يراعي بالطبع في هذه الخطوات السلوكية الطول المناسب لقدرات الطفل
4- التسلسل
وكثيرا ما يمتلك الطالب بصيغة متفرقة أو مشوشة الخطوات السلوكية المختلفة للعادة المطلوبة حيث تنحصر عادة المربي في مثل هذه الأحوال في تنظيم في مثل هذه الأجزاء أو الخطوات معا وإقران بعضها ببعض حسب حدوثها بالحث والتعزيز من خلال ما يعرف في التعديل السلوكي بالتسلسل
5- التلاشي التدريجي
يعمد المعالج(المربي ) في هذا الإجراء إلى سحب أو تخفيف المنبه الذي يحفز حدوث السلوك ثم يعززه تدريجيا حتى يصل الطفل لمرحلة يستطيع فيها إظهار السلوك بمنبه أو تعزيز رمزي أو لفظي .
- تعديل سلوك الأطفال بتقليله أو حذفه :
سنتحدث الآن عن تعديل سلوك الطفل بالتقليل أو الحذف بواسطة سبعة إجراءات ،والجدير بالذكر أن هذه الإجراءات عموما هي صيغ أو وسائل مختلفة لعقاب الأطفال على سلوكهم غير المرغوب يتميز كل منها بإنتاج اثر نفسي مباشر أو غير مباشر عليهم .
إن الفقرات التالية ستوضح كيفية استخدام هذه الإجراءات لتحقيق التعديل السلوكي المطلوب
الغرامة الكلية المؤقتة.
يقوم المعالج(المربي)عند إدارته للغرامة الكلية المؤقتة بسحب المعززات البيئية لسلوك الطفل مؤقتا أو إبعاد الطفل من البيئة المعززة نفسها لفترات تتراوح عادة بين دقيقتين وعشر دقائق حيث من الممكن أن ينتج في الحالتين كف الطفل أو توقفه عن إبداء السلوك السلبي .
- الغرامة المتدرجة والربح المتدرج
يشبه مفهوم الغرامة المتدرجة مفهوم الغرامة الكلية المؤقتة من حيث فقدان الطفل للمعززات التي تحفز فيه السلوك السلبي ولكنهما يختلفان في كون الأول يتم بسحب كمية معينة من المعززات كل مرة يبدي فيها الطفل السلوك غير المرغوب بينما في الثاني – الغرامة الكلية المؤقتة- يتم سحب المعززات كليا من الطفل لفترة زمنية محددة . وهناك اختلاف آخر بين المفهومين يتمثل في كون الغرامة المتدرجة مادية في الغالب أما في الثانية فهي نفسية
- إزالة الظروف غير المرغوبة
يتمثل هذا الأمر في إزالة الظروف وراء سلوك الطفل السلبي مؤديا في الغالب إلى تقليله أو حذفه .
- تغيير المنبه
يتلخص هذا الإجراء بسحب المعززات أو المثيرات السلبية التي تنتج السلوك غير المرغوب وفي هذه الحالة يعمد المعلم إلى تحديد تلك المنبهات التي بوجودها يميل الطفل إلى إحداث السلوك غير المرغوب ثم يعمد إلى سحبها أو التقليل من فعاليتها بإدخال منبهات إيجابية بديلة
- الإشباع
يسمح المعالج(المربي)للطفل من خلال الإشباع بان يحفزه لتكرار السلوك السلبي حتى ينهك الطفل من ذلك .فيكيف بذاته عنه أو بعض الحالات المتطرفة يطلب الطفل إعفاءه من ذلك
- الانطفاء ( الإلغاء )
يتلخص مفهوم الانطفاء كإجراء لتقليل السلوك أو حذفه في توقف المربي عن تعزيز السلوك السلبي للطفل بالتجاهل غالبا فيبدأ السلوك نتيجة لهذا بالانحسار قوة وكما حتى ينطفئ تماما من شخصية الطفل.
- العقاب
العقاب يكون لفظيا بالتأنيب أو التوبيخ أو ماديا بالخسارة لشيء يمتلكه الطفل كالفلوس مثلا أو بالضرب ف بالحالات المتطرفة .إن تحذيرات استخدامه توضح أن استعماله قد يحدث لدى الطفل سلوكا أو مظاهر شخصية سلبية غير مستحبة في الغالب .
- التصحيح الزائد
يتلخص هذا الإجراء بالطلب من الطفل الرجوع إلى البديل الإيجابي للسلوك السلبي الذي مارسه (أو يمارسه) ثم تطبيقه لعدة مرات أو لمدة من الزمن حتى يتسنى له تصحيح حالته واكتساب السلوك المرغوب المضاد وتقويته عنده .

الخاتمـة
الحمد لله الذي هدانا لدينــه القــويم , وأرشدنا إلـى صراطــه المستقيـم ,وألهمنا الشكر على ما منحنا من عطاياه , وخـولنا من نعمـه ,ونسأله التوفيق للعمل بما يقرب إلى مرضاته ,إنه سميـع مجيب .
فما تقدم ليــس ســوى جزء يسير ممــا قدمه علم النفــس في موضــوع تعديل الســلوك عبر تاريخه , وبطبيعة الحال ليس بالإمكان أن ما قيل في تعديل السلوك ودراسته في حجم بحث مثل بحثي....
وهذا يدعوني إلى تقرير حقيقة لا بد من إعلانها وهي أن هذا البحث لا يضم في صفحاته سوى الكشف عن بعض الآراء التي تناولت دراسة هذا الموضوع .
ولقد عرفــت بهذا الموضــوع قيمة تعديل الســلوك , وأرجو كل من له ملكـــة الإبداع في البحث في علم النفــس أن تكــون بدايته بموضــوع تعديل الســلوك لمــا له من فائدة عظيمة .
وقــد أكـون على حــق وقد يجانبني الصــواب , ولكــن عــذري أن الإنسان مهمــا حاول الإجادة فهــو لــن يحققهــا فالكمال لله سبحانه وتعالى , وإني أسأل الله العلــي القـــدير أن يبصـــرنا بأنفسنا وينفــع بما كتبت, وأن ينال رضـــاكم واستحســانــكم , وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .










المصادر والمراجع


1- د/ قحطان أحمد الظاهر , تعديل السلوك ,الطبعة الثانية 2004م .
2- د/ جمال الخطيب , تعديل السلوك الإنساني ,الطبعة الثالثة 1994م .
3- ل.س. واطسون ,تعديل سلوك الأطفال , الطبعة الثانية 1988م .
4- د/ ناجي عبد العظيم سعيد مرشد ,تعديل السلوك العدواني للأطفال العاديين وذوي الاحتياجات الخاصة , الطبعة الأولى 2005م .
5- جودت عزت عب الهادي و سعيد حسني العزة ,تعديل السلوك الإنساني دليل الآباء والمرشدين التربويين في القضايا التعليمية والنفسية والاجتماعية ,الطبعة الأولى 2001م .
6- مجلة ولدي العدد الثلاثون








_________________






المشرف تيتووووووووووو




امير العذاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sh7a.ba7r.org
 

بعض خطط لتعديل السلوك للدكتور اسامة حمدونة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» كتاب: التنظيم الدولي للدكتور محمد السعيد الدقاق ....للتحميل
» تحميل كتاب الأسلوية وتحليل الخطاب للدكتور منذر عياشي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيماء :: -