منتديات الشيماء
عزيزي الزائر مرحبا بك في منتديات الشيماء بين اخوانك واخواتك ويسرنا ان تشاركنا بمساهماتك كي تستفيد وتفيد الاعضاء واعلم اخي الزائر ان كل كلمة انت محاسب عليها فما اجمل الكلام الطيب ( وما يتفظ من قول الا ولديه رقيب عتيد ) سعدنا بزيارتك ونرجو من الله ان تكون استمتعت بوقتك في التجول بين ارجاء واقسام المنتدي واستفدت ووجدت كل ما تبحت عنه
سعدنا بلقاءك
المدير العام
فقير يبكي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولرافقتك السلامة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ترحيب بالعضو الجديد ام عبد الله
السبت مارس 10, 2012 6:03 am من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد بشرى ناجي الجاسم
الأربعاء فبراير 08, 2012 6:34 am من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد ترنيم الخطيب
الأحد فبراير 05, 2012 7:54 am من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد Shaimaa
الإثنين يناير 16, 2012 6:57 pm من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد اسماء البربراوي
الجمعة يناير 13, 2012 4:57 pm من طرف فقير يبكي

» مصطفى عبد الجليل خطاب تاريخى ومبدئى منتهى العقلانية والوسطية
السبت أكتوبر 29, 2011 9:05 pm من طرف teto

» ترحيب بالعضو الجديد أميرة قرطاج
السبت أكتوبر 29, 2011 8:52 pm من طرف teto

» ترحيب بالعضو الجديد سحر
الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 8:00 pm من طرف teto

» نصائح السيد عبد الجليل في محلها لمن يفهم
الأحد أكتوبر 23, 2011 5:47 pm من طرف فقير يبكي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 90 بتاريخ الأربعاء أغسطس 02, 2017 4:47 pm
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
ترحيب بالعضو الجديد ام عبد الله
السبت مارس 10, 2012 6:03 am من طرف فقير يبكي
هلا وغلا والله
أسعدنا تسجيلك وانضمامك لنا
ونأمل من الله أن تنشري لنا كل مالديك
من إبداعات ومشاركات جديده
لتضعيها لنا في هذا القالب المميز
نكرر الترحيب بك
وننتظر جديدك المبدع
مع خالص شكري وتقديري

&&&&&&&&&&&&&

’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
المدير العام
فقير يبكي

تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد بشرى ناجي الجاسم
الأربعاء فبراير 08, 2012 6:34 am من طرف فقير يبكي
أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، (( بشرى ناجي الجاسم )) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد ترنيم الخطيب
الأحد فبراير 05, 2012 7:54 am من طرف فقير يبكي
هلا وغلا والله
أسعدنا تسجيلك وانضمامك لنا
ونأمل من الله أن تنشري لنا كل مالديك
من إبداعات ومشاركات جديده
لتضعيها لنا في هذا القالب المميز
نكرر الترحيب بك
وننتظر جديدك المبدع
مع خالص شكري وتقديري

&&&&&&&&&&&&&

’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
المدير العام
فقير يبكي

تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد Shaimaa
الجمعة يناير 13, 2012 4:57 pm من طرف فقير يبكي
بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة



تعاليق: 2
ترحيب بالعضو الجديد اسماء البربراوي
الجمعة يناير 13, 2012 4:57 pm من طرف فقير يبكي
(( اسماء البربراوي)) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد أميرة قرطاج
الجمعة أكتوبر 28, 2011 5:45 pm من طرف فقير يبكي
هلا وغلا والله
أسعدنا تسجيلك وانضمامك لنا
ونأمل من الله أن تنشري لنا كل مالديك
من إبداعات ومشاركات جديده
لتضعيها لنا في هذا القالب المميز
نكرر الترحيب بك
وننتظر جديدك المبدع
مع خالص شكري وتقديري

&&&&&&&&&&&&&

’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
المدير العام
فقير يبكي

تعاليق: 1
ترحيب بالعضو الجديد سحر
الإثنين أكتوبر 24, 2011 1:43 pm من طرف فقير يبكي
أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، (( سحر)) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 1
ترحيب بالعضو الجديد لؤلؤة الدرب
الإثنين أكتوبر 17, 2011 5:08 am من طرف فقير يبكي
بكل حب وإحترام وشوق
نستقبلك ونفرش طريقك بالورد
ونعطر حبر الكلمات بالمسك والعنبر

وننتظر الإبداع مع نسمات الليل
وسكونه

لتصل همسات قلمك إلى قلوبنا
وعقولنا

ننتظر بوح قلمك

تعاليق: 1
ترحيب بالعضو الجديد حسين اليوسف
الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 6:35 am من طرف فقير يبكي
.. أهلاً بمن أتانا بتحية وسلام ..

.. يريد منا ترحيباً بأحلى كلام ..

.. يريد أن ننرحب به للإنضمام ..

.. إلى مركب أعضاءنا الكرام ..

.. أهلاً بك بمنتديات الشيماء.. ونتطلع بكل الشوق لمشاركاتك ..

.. وعلى الخير دوماً نلتقي ..

.. كم أسعدنا …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 1

شاطر | 
 

 كلام من القلب حب الله للعبد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فقير يبكي
صاحب المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 1020
نقاط : 10661
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 26/11/2010
السٌّمعَة : 0
الموقع : http://sh7a.ba7r.org/

مُساهمةموضوع: كلام من القلب حب الله للعبد   الجمعة ديسمبر 10, 2010 6:45 am

كلام من القلب

حب الله للعبد
(أي شخص أقبل على الله تجد علامات حب الله له في عينه، فالوجه مستريح لأن القلب مستريح)




أستاذ عمرو خالد

هذه السلسلة ليست كلمات تكتب لتحشر في العقول، لكنها نتاج حوار حي نابض بين الداعية الاسلامي الاستاذ عمرو خالد وعدد من الشباب في حديث مفتوح أصدق تعبير عنه أنه "حوار من القلب" أردنا أن ننقلها اليكم حية نابضة. حاولنا جاهدين أن نحافظ على أن تكون سهلة بسيطة قريبة من كلمات أصحابها بلا تكلف أو تقصير.
وبالله لا تنسونا من صالح دعائكم...

في هذه الرسالة:
 لماذا يرغبنا الله في حبه؟!
 حب الله في حياة هؤلاء (الفنانة سهير البابلي)
 حكايتهم بألسنتهم.
 علامات حب الله للعبد.
 قصة طريفة.
 نماذج احبها الله عز وجل.


إهداء

إلى من سيخرج من الدنيا ولم يذق أجمل ما فيها
ربك يحبك... وفرح بتوبتك.. ويباهي بك... وأنت غافل...
اما آن لك أن تبادله حبّا بحب...


سنتكلم عن معنى جديد ربما لم نسمعه كثيرا من قبل هو...
حب الله للعبد... ربما سمعنا كثيرا عن حب العباد لله، وسمعنا كثيرا عن اناس تفانوا في حب الله حتى ضحوا بانفسهم في معركة او غير ذلك ولكن ما نتحدث عنه اليوم هو "حب الله للعبد"... والملفت للنظر ان السيرة مليئة بالاحاديث حول حب الله لنا وكيف يمكن ان يحبنا الله.
*اول ما نسمعه من هذه الاحاديث والذي كثيرا ما يؤثر في الواحد منا يقول النباحي عن رب العزة سبحانه: (أن الله اذا احب عبدا نادى يا جبريل اني احب فلانا فأحبه، فينادي جبريل في اهل السماء ان الله يحب فلانا فاحبوه) مسند الامام احمد عن ابي هريرة.
ما اجمل هذا الحب.. وما اجمل هذا الاعلان، لا يكتفي الله تبارك وتعالى ان يحب فلانا بل يعلن هذا الحب في السماوات. فيحبه جبريل ويحبه اهل السماء من انس وانبياء وملائكة ثم يحبه اتهل الارض.. ونحن ايضل نحبك يا ربنا يا من اعطيتنا هذا الحب.
*وجاء في الحديث ان الله تعالى ينادي عباده في الجنة (عبدي تمن واشته فان لك عندي ما تمنيت وما اشتهيت)
*(وما تقرب الي عبدي بشيء احب الي مما افترضته عليه..) هل تريد ان يحبك الله؟!! عليك بالفرائض... (...ولا يزال عبدي يتقرب الي بالنوافل حتى احبه..) وهذا هو عنوان حلقتنا اليوم، فماذا يحدث لو احبنا الله؟!! (فاذا احببته كنت كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها ولئن سالني لاعطينه ولئن استعاذني لاعيذنه..) هل هذا معقول؟!! اليس كل منا الآن يقول لماذا لا احصل على هذه الدرجة العالية؟!..
يقول العلماء في هذا المعنى قولا جميلا جدا هو.. "ليس العجب من عبد يتودد الى سيده ولكن العجب كل العجب من ملك يتودد الى عبيده... نعم معان جميلة ورائعة لا نحسها ولا نفكر بها كثيرا، لذلك قد نعجب احيانا عندما نسمع بعض احاديث النبي (ص) مثل (يتنزل ربنا سبحانه وتعالى الى السماء الدنيا في الثلث الاخير من الليل –تنزلا يليق بجلاله- فينادي هل من مستغفر فاغفر له هل من طالب حاجة فاقضيها له وذلك كل ليلة) رواه مسلم والامام احمد عن ابي هريرة.
ما معنى " وذلك كل ليلة" ؟! اي مهما غفلتم ايها العباد ومهما كنتم نائمين في هذه الوقت يظل الله تعالى يتنزل الى السماء الدنيا كل ليلة يعرض التوبة والرحمة والمغفرة.
ألم يكن يكفي ان يقول لنا ربنا انتم مامورون بحب الله؟! لماذا يرغبنا الله في حبه ويتودد لنا سبحانه وتعالى؟!
وللشباب رأي...
أحد الشباب: اعتقد ان الانسان عندما يعرف ان انسانا آخر يحبه فانه يبادله نفس الشعور فما بالك بحب الله عز وجل؟!.
**نعم فمعنى هذا الكم من الاحاديث: انظر ايها العبد كيف يحبك الله، اما آن لك أن تبادل هذا الحب بحب وأن ترد على هذا الحب بصلة وقرب وعبادة وخضوع لله عز وجل.
احدى الشابات: هناك كثيرون يطيعون الله خوفا من النار ولكني اعتقد اننا يجب ان نطيع الله حتى نحس بحب الله سبحانه وتعالى.
**هذا المعنى هام جدا ايها الاخوة، يجب ان يغير الناس فكرتهم عن علاقتهم بالله اننا خائفون من الموت ومن القبر ومن النار.. الخوف ليس اصل علاقتنا بالله.
بل اصل العلاقة انك تحبه والدليل على ذلك هذا الكم الهائل من الآيات والاحاديث التي يخبرك فيها الله تعالى الى اي درجة هو يحبك، انظر الى قول الله تعالى: "فسوف ياتي الله بقوم يحبهم ويحبونه" المائدة 54 فدائما ما يبدا بحبه لهم.
انا لا اعبد الله مضطرا لاني اخافه بل اعبده لاني اتلذذ بعبادته لانني احبه.
احدى الشابات: معنى ان يحبني الله عز وجل انه يقول لي ساغفر لك، فالانسان عندما يحب انسانا آخر فانه يغفر له لذلك فمعنى حب الله لنا انه سيغفر لنا.
**نعم عندما يحب انسان انسانا آخر فالاصل ان يسامحه وان يعفو عنه لذلك فلا نتعجب عندما نسمع قول الله تعالى "كتب على نفسه الرحمة" الانعام 12
قد يسال سائل كيف يحبنا الله ونصاب بالمصائب والمشاكل؟
فما منا احد الا وتحدث له مشاكل وتسود الدنيا احيانا في وجهه فاين حب الله؟ ما رايكم؟؟
احد الشباب: اعتقد ان ابتلاء الله للعباد الذين يحبهم هو نوع من التطهير في الدنيا فهو يطهرهم من ذنوب فعلوها في الدنيا. اظن ان المصائب والابتلاءات تحدث للعبد كنوع من التنبيه، فقد يكون غارقا في المعاصي فيبعث الله له المصائب حتى يقول له "انا موجود" او قد تكون حسنات هذا الشخص قليلة ويحبه الله سبحانه وتعالى فيريد الله ان يرفع له درجاته فيبتليه حتى يدخله الجنة.
**نعم ويقول النبي (ص) "ما يصيب المسلم من هم او غم او نصب او وصب حتى الشوكة يشاكها الا كفر الله بها من خطاياه" البخاري عن عائشة
ارايتم ايها الاخوة ان الابتلاء ليس دائما معناه غضب الله تعالى
حب الله في حياة هؤلاء
عندنا مفاجاة سارة.. نلتقي بسيدة يحبها الجميع، سنحاورها ونناقشها.. معنا الحاجة سهير البابلي...
حاجة سهير.. نحن نتكلم عن حب الله للعبد.. متى احسست بهذا الشعور وماذا كان تاثيره عليك؟
الحاجة سهير: في الحقيقة عندما اشعر ان الله يراني ومعي دائما يطمئن قلبي، اشعر ان الله يراقبني في نومي، في اكلي، في اولادي، وفي اصحابي، .. لذلك دائما اناجيه لاني احبه.. احبه لانه اكرمني باشياء كثيرة وانقذني من اشياء كثيرة ونقلني نقلة جميلة، فقد كنت للاسف منغمسة في الدنيا جدا فكان همي دائما هل نجحت هذه المسرحية، فلانة احسن مني، فلانة "بتقبض" اكثر مني.. وهكذا، ولكن كانت لي لحظات ايمانية حقيقية وما من عبد مسلم او امة مسلمة الا وله لحظات ايمانية..
فيخطئ ثم يدعو الله "اللهم سامحني، اللهم اغفر لي"، هذا حب لله لان العبد يعلم جيدا ان الله يحبه وانه خالقه فكيف يتركه.
اول ما اتجهت هذا الاتجاه الجميل العزيز الغالي.. لم اكن اعلم ماذا يجب ان افعل؟ وماذا يجب ان اقول؟ ولكن عرفت انني يجب ان اناجي وادعو واصلي.. اشياء بسيطة لكنها جميلة جدا جدا اشعر بعدها براحة وطمانينة غريبة حتى انني انام نوم عميق وانا مرتاحة البال، صدقني انا سعيدة جدا بهذا الاتجاه وسعيدة بديني وسعيدة اكثر بهذا الشباب الواعد الذي عرف طريقه الى الله واحب الله فاحبه الله.
**حاجة سهير ذكرت في كلامك انك تناجين الله.. فماذا تقولين؟
الحاجة سهير: اقول "يا رب استرها معايا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك" ليس فقط معي بل مع اولادي وخوتي واقاربي والمسلمين والمسلمات جميعا.
**من المؤكد انك مررت بتجارب كثيرة في حياتك.. ما هو الموقف الذي توقفت امامه وقلت ان الله يحبني؟!
الحاجة سهير: كثيرا ما يدخل لي الشيطان من ناحية المسرح او التمثيل ويقول "طيب مثلي مجموعة حلقات وانت محجبة" وانا ليس معي مال كما كان من قبل ولاحظوا هذا جيدا نحن في زمن طغت فيه المادة (عندك كام تساوي كام) حتى ولو كنت غير مثقف او غير متدين. فكنت اقول دائما يا رب يسر لي امري، عندي التزامات ومصاريف،وكنت اشعر ان بفرج الله دائما وتيسيره، لذلك فانا استخير الله دائما حتى قبل ان احضر هذا البرنامج استخرت الله حتى اعرف هل ما ساقوله سيكون مفيدا، هل استطيع ان اوصل الرسالة لوجه الله تعالى، ولذلك ايضا (ولم اكن احب ان اقول هذا) في صلاة الفجر او قيام الليل ادعو دائما فاقول اللهم اجعل هذا اليوم كله لصالح وجهك الكريم واجعلني اعمل عملا صالحا، وفعلا لا يمر يوم الا واحسبني أعمل فيه عملا صالحا لوجه الله تعالى.
** على فكرة يا جماعة.. تدعو الحاجة سهير بهذا الدعاء وربما لا تعرف انه كان دعاء النبي (ص) في صلاة الفجر، فكان (ص) دائما يدعو فيه ويقول: "اللهم هب لي من لدنك عملا صالحا يقربني اليك"
** سبحان الله.. حاجة سهير كنت طاقة كبيرة على المسرح اشعر انك ما زلت كما انت فهل هذا صحيح؟!
الحاجة سهير: نعم فانا احب ذلك، وتاكدوا ان الشخص بعد التزامه تكون له نفس الشخصية ونفس الروح ولكن الفرق ان هذه يثاب عليها وهذه لا يثاب عليها، فانا كما انا، لم افقد شيئا من شخصيتي واذا عرض علي احد الاعمال المسرحية الجادة من الاعمال الاسلامية والتاريخية فلن اتردد في القيام بها.. سهير البابلي كما هي بطاقتها وحيويتها ولكن تغيرت اخلاقيا.
**اشعر بقربك من الله تعالى، فهل انت خائفة على هذه العلاقة ان تفسد؟
الحاجة سهير: اذا حدث ذلك اكون قد انتهيت تماما، خسرت خسرانا رهيبا فانا لم افعل شيئا بعد، وما زال امامي الكثير وكل ما فعلته نقطة في بحر كل ما في الامر انني ضيقت على نفسي قليلا في الدنيا.. في بداية التزامي وارتدائي الحجاب زرت الكعبة عدة مرات ولكني كنت اشعر بالضيق واقول لنفسي ماذا فعلت بنفسي؟ هل انا مجنونة؟! لماذا لا امثل وانا محترمة؟! من اين سآتي بالمال والمصاريف؟! فجعلت اصلي واسجد وابكي بكاء شديدا واقول يا رب.. هل انا على صواب ام لا؟! وكنت ابكي بكاء هستيريا حتى تغامز من حولي.. وعدت الى السكن وانا اريد ان اعرف هل انا على صواب ام لا.. وعند الاستقبال اخبرني الموظف ان هناك خطابا لي. اخذت الخطاب وقراته في غرفتي فوجدت فيه "ايتها الاخت الحبيبة ايتها الفنانة العظيمة لا تلتفتي للوراء فانت قدوة وسيري الى الامام".
فسجدت شكرا لله ومن وقتها انتهى عندي الشك تماما، فلا بد ان يختبر الله عباده فانا اختبرت وسوف اختبر اكثر واكثر.
والله لا ادري يا شباب من بعث لي بهذا الخطاب.. واخبرني الموظف انهم "عريس وعروسة" جاءوا وتركوا الخطاب.
والشباب يسال...
ارى فيك قوة كبيرة ما شاء الله، فنحن في بداية التزامنا ونحن شباب وتركنا بعض الاشياء البسيطة، ونحن نشعر انها كثيرة، ولكن.. كيف استطعت وانت في قمة مجدك الفني وكنت نجمة الكوميديا ان تتركي كل هذا؟
الحاجة سهير: والله لا اعرف ماذا اقول لك، ولكن استطيع ان اقول لك انا احبه، ولو طلب مني ان اذبح نفسي لفعلت.
** بالمناسبة الحاجة سهير تقول هذا الكلام وهناك آية في القرآن تقول :"ولو انا كتبنا عليهم ان اقتلوا انفسكم او اخرجوا من دياركم ما فعلوه الا قليل منهم ولو انهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم واشد تثبيتا" النساء 66
فالاجابة ببساطة ان الله اراد فقال سبحانه اني احب هذه الامة. واريدها ان تكون من عبادي الصالحين فامتثلت لارادة الله.
**ماذا تفعلين حتى تحافظي على هذا الحب الذي انعم الله به عليك؟
الحاجة سهير: ابادله حبا بحب، فهو انعم علي وغمرني بكرمه واعطاني الكثير، ووضع لي قواعد ونظم التزم بها قدر المستطاع، هذه ترجمة حبي له.
هل كان التزامك تدريجيا ام كان نتيجة لموقف او ابتلاء محدد؟
الحاجة سهير: في الحقيقة وجدت انني اكبر في السن، وبدا جمالي يذهب، الناس تنفض من حولي ثم قل الفن ايضا فقلت لنفسي لماذا لا انقذ نفسي وانا في هذه السن الخطرة، ثم هناك شيء آخر وهو انني كنت اخجل من نفسي عندما يتكلم احد امامي في الدين، وانا جاهلة به لا اعرف كيف ادعو، ماذا اقول في الصباح، وفي المغرب، فسالت نفسي: على ماذا ساحاسب؟! هل على مسرحياتي واعمالي فكان ال بد ان اقف مع نفسي وقفة قلت لنفسي لقد تعلمت التمثيل والغناء والرقص وكل ما يخدم المسرح ولكن لم اتعلم كلمة في كتاب الله فلا بد ان اتجه هذا الاتجاه.
ماذا كان رد فعل من حولك من الاصدقاء والمقربين بعد التزامك؟ هل كانوا مرحبين ام رافضين؟
الحاجة سهير: والله هم احرار.. فلن ادخل بهم الجنة او النار قالوا نحن نذهب الى المسرح من اجلك ومن نشاهد الآن، لكن كل انسان يجب ان يعرف مصلحته ويعرف انه سوف يقف امام الله عز وجل..
حكايتهم بالسنتهم
اسمي " نرمين" عمري 30 سنة، درست في مدرسة لغة فرنسية، وبعد ذلك دخلت كلية الالسن ثم سافرت الى انجلترا، عشت هناك 8 سنوات ثن عدت الى مصر منذ شهرين تقريبا، وجئت اليوم لاحكي لكم كيف توجهت للاسلام وكيف تحجبت وكيف اطبق الاسلام في حياتي اليومية.
فانا عامة مؤمنة بعاداتنا واسلامنا وكنت اصوم واصلي ولكن عندما سافرت اخذتني الفتن والحياة هناك.. فكان من الصعب علي ان اتحجب، وكنت اريد ان ادرس واعمل هناك، وطبعا هناك يعتبرون الاسلام والحجاب تخلف، فلو ارتديت الحجاب فلن احصل على شيء.
ثم عدت الى مصر وخطبت لشاب وقبل كتب الكتاب باربعة ايام كنت انتظره لنذهب معا لشراء الشبكة ولكن لم يات، وكنا في رمضان، وبعد ان صلينا التراويح وعدنا ابلغتني صديقتي انه توفى في حادث، فتحطمت نفسيتي، فبعد ان كنت اشعر ان الدنيا كلها في يدي شعرت اني لا املك اي شيء وليس لي اي احد يسال عني.
وشعرت ان الدنيا عندياهون من ذبابة، وكان ذلك في رمضان فشجعني ان ارتدي الحجاب ثم سافرت مرة اخرى الى انجلترا وكنت خائفة ان يؤثر هذا على عملي هناك.. فقد كنت المسلمة الوحيدة، وظللت ادعو الله ان يتقبلوني هكذا وان لا يطردوني من العمل، وسبحان الله تقبلني الجميع ووجدتهم يفتحون لي بيوتهم فشعرت ان الله عندما يحب انسانا يحبب فيه خلقه فتقربت اكثر الى الله ثم قمت بالحج وهناك شعرت باشياء جميلة عندما وجدت اناسا من جميع الجنسيات تطلب المغفرة من الله وشعرت ان سعادة العبد في القرب من الله وليس في اي شيء آخر.
ورجعت الى انجلترا وسبحان الله بدا الناس تسالني عن الحجاب وللاسف الصورة الاعلامية هناك مشوهة فهم يعتقدون ان من ترتدي الحجاب لا تعمل ولا تتكلم بشكل جيد، والحمد لله وجدت ان الحجاب نفسه يغير في الناس حولي.
فمثلبا عندما نكون في حفلة واكون معهم فلا يطلبون الخمور فوجدت انهم يحترمون الحجاب.. فجعلني ذلك اتمسك باشياء اخرى يريدني الله ان اتمسك بها.. واحيانا اشعر بالاشفاق على ناس آخرين يعيشون في الحياة ولا يشعرون بهذه السعادة وهم ينظرون اليك على انك تعيس ولكن الحقيقة غير ذلك تماما.
الحاجة سهير: اريد ان اقول ان هذه شابة مسلمة عاشت في الخارج اذن ليس المهم اين يعيش الانسان المهم احساسه بالله تعالى فقد يكون في مصر او في اي بلد اسلامي ولا تحس باسلامه ولا تدركه. واريد ان اسالها بالنسبة للمحجبات في الخارج يسبب الكثير من المشاكل حيث تشعر البنت ان الكل ينظر اليها.. هل هي قضية اخلاص ام ماذا؟
اول ما سافرت لم يكن من السهل تقبل هذا الحجاب بالنسبة لهم، لقد ظنوه جزءا من تقاليدنا حتى عندما اردت ان احج عارض مديري ذلك ورفض اعطائي الاجازة حتى بكيت في مكتبهواخبرته انني اريد الحج فعلا لاني متعبة واعرف ان الحج سيساعدني، والحمد لله قبل ذلك وبعد ان عدت قال لي انك تغيرت كثيرا وانا سعيد انك ذهبت.. ولكن طبعا كانت هناك سياسة الضرب تحت الحزام فلم تكن هناك علاوات او ترقيات ولكني كنت سعيدة وراضية بحجابي وتمسكي بديني.
*تذكرت والاخت نرمين تحكي حكايتها قول الله تعالى "يا ايها الذين آمنوا ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم" محمد 7
فهي قد ارتدت الحجاب في بلد يرى الاسلام شيئا لا يشرف من ينتمي اليه، فهي قد نصرت الله ونصرت دينها والتزمت باوامر ربها فنصرها الله حتى ان من حولها احترموا هذا الحجاب.
**نلاحظ ايها الشباب ان مشاكل الانسان وآلامه تنعكس على ملامح وجهه، لذلك نرى سواء في نرمين او الحاجة سهير ان الوجه مستريح وترى في اي شخص اقبل على الله علامات حب الله له في عينيه لان القلب مستريح وكما قال تعالى في القرآن عن علامات حبه لعباده "سيهديهم ويصلح بالهم" محمد 5
تعالوا نلخص ونوجز.. علامات حب الله للعبد
 زيادة الطاعة.. فمن علامات قبول الطاعة ان يوفقك الله الى طاعة اخرى.
 الصحبة الصالحة.. ان يوفقك الله الى اصحاب يعينونك على طاعته.
 ان لا يجعل الله المصيبة في الدين.. وسيدنا عمر بن الخطاب ما اصابته مصيبة الا حمد الله وعندما سئل عن ذلك قال لانها لم تكن في ديني.
 من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين.. فمن العيب ان نجد الشباب يجيد اللغات ولكن لا يستطيع ان يقرا القرآن.
 ان يستعملني الله في نصرة الدين او يستعملني في الخير.. فمن علامات حب الله للعبد ان يصلح به الغير.
 ان يكون عندك طموح دائما للاعلى.. يقول سيدنا عمر بن عبد العزيز "ان لي نفسا تواقة.. تاقت يوما لان اتزوج ابنة عمي فتزوجتها، فلما تزوجتها تقت ان اكون واليا للمدينة فتاقت نفسي ان اكون خليفة للمؤمنين فصرت خليفة للمؤمنين فصرت خليفة للمؤمنين والآن تتوق نفسي لما هو أعلى.. اتوق الآن الى الجنة".
 ان يكون هناك سكينة في القلب ولا يوجد لهفة على الدنيا.
 الابتلاء.. ارى ان الابتلاء سبب من اسباب حب الله للعبد. على فكرة يا جماعة يقول النبي (ص) "لا يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في جسده وماله وولده حتى يمشي على الارض وما عليه ذنب" الترمذي عن ابي هريرة
 ان يكرّهني في المعصية
 توفيق الانسان للتوبة.
 الاحساس بالرضا.. فاحيانا هناك ناس كثيرون لا ترى فضل الله عليها فالاحساس بالرضا يحمي الانسان من اي فتنة.
 حب الناس للعبد.. ان يجعل الله الناس راضين عني ويحبونني واحبهم.
قصة طريفة
ذهب ابو هريرة الى النبي (ص) يشكو امه، فقال يا رسول الله امي ادعوها للاسلام وتابى، اعرض عليها الاسلام فتسبني.. ادع الله ان يهدي امي، فيرفع النبي (ص) يده ويقول: "اللهم اهد ام ابو هريرة" فيقول فاستبشرت بدعوة النبي، فعدت الى البيت فوقفت على الباب، فقالت امي من؟ فقلت ابو هريرة فقالت يا ابا هريرة.. فقلت نعم فقالت اني اشهد الا اله الا الله وان محمدا رسول الله، فقال فعدت الى النبي (ص) اقول: "يا رسول الله ابشر لقد استجاب الله دعوتك، ادع الله ان يحببني انا وامي الى المؤمنين" فقال النبي (ص) اللهم حبب عبدك هذا الى المؤمنين هو وامه وحبب فيهم المؤمنين، يقول ابو هريرة فما التقيت من يومها بمؤمن الا احبني، فمن علامات حب الله ايها الاخوة ان يجعل الناس تحبك ويوضع لك القبول في الارض.
نماذج احبها الله عز وجل
• ينزل جبريل الى الارض والسيدة خديجة تحتضر ويقول للنبي (ص) يا محمد اقرئ خديجة مني السلام وقل لها ان الله يبشرك بقصر من قصب في الجنة (قصب يعني لؤلؤ) لا صخب فيه ولا نصب... لماذا ينزل جبريل من السماء وهي ستموت بعد دقيقتين او ثلاث؟! انه اشهاد للبشرية على حب الله للسيدة خديجة.
• كان سيدنا ابو بكر رضي الله عنه جالسا مع النبي (ص) وينزل جبريل عليه السلام "يا رسول الله يقول لك الله قل لابي بكر يا ابا بكر ان الله راض عنك فهل انت راض عنه"
ارايتم الى اي مدى وصل الحب؟!!
• عندما نزلت سورة البينة وكان ابي بن كعب يهوديا واسلم فقال النبي (ص): اين ابن كعب؟ فجاء ابيّ.. فقال النبي (ص) يا أبيّ ان الله امرني ان اقرا عليك سورة البينة، فقال ابيّ: اسماني ربي يا رسول الله؟! فقال: نعم.. فبكى أبيّ بن كعب
نعم فلا عجب ايها الاخوة من حب الله للعبد
وفي الختام.. ندعو ربنا الذي اعطانا كل هذه الرحمة والحب.. الذي ينادي كل ليلة هل من طالب حاجة فاقضيها له ان يغفر لنا اجمعين وان يرضى عنا اجمعين.. وان يكتبنا من اهل الجنة اجمعين وان يهدي شباب المسلمين.. آمين آمين
وصل اللهم وبارك على سيدنا محمد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sh7a.ba7r.org
 
كلام من القلب حب الله للعبد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيماء :: منتدي الاسلامي-
انتقل الى: