منتديات الشيماء
عزيزي الزائر مرحبا بك في منتديات الشيماء بين اخوانك واخواتك ويسرنا ان تشاركنا بمساهماتك كي تستفيد وتفيد الاعضاء واعلم اخي الزائر ان كل كلمة انت محاسب عليها فما اجمل الكلام الطيب ( وما يتفظ من قول الا ولديه رقيب عتيد ) سعدنا بزيارتك ونرجو من الله ان تكون استمتعت بوقتك في التجول بين ارجاء واقسام المنتدي واستفدت ووجدت كل ما تبحت عنه
سعدنا بلقاءك
المدير العام
فقير يبكي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولرافقتك السلامة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ترحيب بالعضو الجديد ام عبد الله
السبت مارس 10, 2012 6:03 am من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد بشرى ناجي الجاسم
الأربعاء فبراير 08, 2012 6:34 am من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد ترنيم الخطيب
الأحد فبراير 05, 2012 7:54 am من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد Shaimaa
الإثنين يناير 16, 2012 6:57 pm من طرف فقير يبكي

» ترحيب بالعضو الجديد اسماء البربراوي
الجمعة يناير 13, 2012 4:57 pm من طرف فقير يبكي

» مصطفى عبد الجليل خطاب تاريخى ومبدئى منتهى العقلانية والوسطية
السبت أكتوبر 29, 2011 9:05 pm من طرف teto

» ترحيب بالعضو الجديد أميرة قرطاج
السبت أكتوبر 29, 2011 8:52 pm من طرف teto

» ترحيب بالعضو الجديد سحر
الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 8:00 pm من طرف teto

» نصائح السيد عبد الجليل في محلها لمن يفهم
الأحد أكتوبر 23, 2011 5:47 pm من طرف فقير يبكي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 90 بتاريخ الأربعاء أغسطس 02, 2017 4:47 pm
سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
ترحيب بالعضو الجديد ام عبد الله
السبت مارس 10, 2012 6:03 am من طرف فقير يبكي
هلا وغلا والله
أسعدنا تسجيلك وانضمامك لنا
ونأمل من الله أن تنشري لنا كل مالديك
من إبداعات ومشاركات جديده
لتضعيها لنا في هذا القالب المميز
نكرر الترحيب بك
وننتظر جديدك المبدع
مع خالص شكري وتقديري

&&&&&&&&&&&&&

’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
المدير العام
فقير يبكي

تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد بشرى ناجي الجاسم
الأربعاء فبراير 08, 2012 6:34 am من طرف فقير يبكي
أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، (( بشرى ناجي الجاسم )) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد ترنيم الخطيب
الأحد فبراير 05, 2012 7:54 am من طرف فقير يبكي
هلا وغلا والله
أسعدنا تسجيلك وانضمامك لنا
ونأمل من الله أن تنشري لنا كل مالديك
من إبداعات ومشاركات جديده
لتضعيها لنا في هذا القالب المميز
نكرر الترحيب بك
وننتظر جديدك المبدع
مع خالص شكري وتقديري

&&&&&&&&&&&&&

’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
المدير العام
فقير يبكي

تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد Shaimaa
الجمعة يناير 13, 2012 4:57 pm من طرف فقير يبكي
بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة



تعاليق: 2
ترحيب بالعضو الجديد اسماء البربراوي
الجمعة يناير 13, 2012 4:57 pm من طرف فقير يبكي
(( اسماء البربراوي)) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،
,’، مايسعدك …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
ترحيب بالعضو الجديد أميرة قرطاج
الجمعة أكتوبر 28, 2011 5:45 pm من طرف فقير يبكي
هلا وغلا والله
أسعدنا تسجيلك وانضمامك لنا
ونأمل من الله أن تنشري لنا كل مالديك
من إبداعات ومشاركات جديده
لتضعيها لنا في هذا القالب المميز
نكرر الترحيب بك
وننتظر جديدك المبدع
مع خالص شكري وتقديري

&&&&&&&&&&&&&

’,، أهلاً .. وسهلاً .. ,’،
المدير العام
فقير يبكي

تعاليق: 1
ترحيب بالعضو الجديد سحر
الإثنين أكتوبر 24, 2011 1:43 pm من طرف فقير يبكي
أهلاً .. وسهلاً .. ,’،

,’، (( سحر)) ,’،

,’، نحن سعداء بتشريفك لمنتدانا
’,، فأهلاً بك عطْراً فوَّاحاً ينثرُ شذاه في كلِّ الأَرجاء ,’،
,’، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً نشتاقُ لنزفه ’,،
’,، وكلنا أملٌ بأن تجد هنا ,’،


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 1
ترحيب بالعضو الجديد لؤلؤة الدرب
الإثنين أكتوبر 17, 2011 5:08 am من طرف فقير يبكي
بكل حب وإحترام وشوق
نستقبلك ونفرش طريقك بالورد
ونعطر حبر الكلمات بالمسك والعنبر

وننتظر الإبداع مع نسمات الليل
وسكونه

لتصل همسات قلمك إلى قلوبنا
وعقولنا

ننتظر بوح قلمك

تعاليق: 1
ترحيب بالعضو الجديد حسين اليوسف
الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 6:35 am من طرف فقير يبكي
.. أهلاً بمن أتانا بتحية وسلام ..

.. يريد منا ترحيباً بأحلى كلام ..

.. يريد أن ننرحب به للإنضمام ..

.. إلى مركب أعضاءنا الكرام ..

.. أهلاً بك بمنتديات الشيماء.. ونتطلع بكل الشوق لمشاركاتك ..

.. وعلى الخير دوماً نلتقي ..

.. كم أسعدنا …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 1

شاطر | 
 

 كلام من القلب الاستقامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فقير يبكي
صاحب المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 1020
نقاط : 10472
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 26/11/2010
السٌّمعَة : 0
الموقع : http://sh7a.ba7r.org/

مُساهمةموضوع: كلام من القلب الاستقامة   السبت ديسمبر 11, 2010 12:47 pm

كلام من القلب

الاستقامة


الأستاذ عمرو خالد



دار إقرأ
سوريا دمشق



هذه السلسلة ليست كلمات تكتب لتحشر في العقول لكنها نتاج حواري نابض بين الداعية الإسلامي الأستاذ عمرو خالد وعدد من الشباب في حديث مفتوح أصدق تعبير عنه أنه
" حوارمن القلب"
أردنا أن ننقلها إليكم حية نابضة. حاولنا جاهدين أن نحافظ على أن تكون سهلة بسيطة قريبة من كلمات أصحابها بلا تكلف أو تقصير.
وبالله لا تنسونا من صالح دعائكم.

في هذه الرسالة:
هل يا ترى يمكن لشاب أن يستقيم على طاعة الله طول عمره؟
عرفت فالزم.. كن رجلا واستقم.
قصة رجل دخل جهنم.
إليكم أسباب الانحراف.
أحلى ما في الدنيا أن تكون ذاهبا لله.
حكايتهم بألسنتهم.
"ذي البجادين" النموذج.



إهداء

إلى الحيارى التائهين بين الدروب..
إلى الذين اختاروا طريقهم
يسيرون فيه ينتظرون ولكنهم لا يبصرون
إليكم طريق نهايته الله..

ما هي الاستقامة؟

** كأني أطرح سؤالا.. هل يا ترى يمكن لشاب من الشباب أن يظل مستقيما عل طاعة ربنا طوال عمره كله؟
وبالطبع فأنا لا أقصد هنا "الهفوات" لأن من منا لن يخطئ؟.. لكن أقصد أن كثيرا من الناس تبدأ حياتها بطاعة الله تبارك وتعالى ثم تسقط سقوطا شديدا.. يكون قد تربى في بيته تربية ممتازة على الطاعة والقرب من ربنا وفجأة يبعد بعدا شديدا يتجه الى المخدرات أو الخمر أو لم يعد يصلي.. وبعد ذلك يرجع مرة ثانية إلى طريق الله..
ويبقى السؤال: هل من الممكن أن نجد شابا يحافظ على نفسه ويقول أنا لم أفعل كذا ولا كذا ويظل طائعا لله أم أن هذا شيء مستحيل وشيء خيالي.. النبي صلى الله عليه وسلم كان جاليا ذات مرة فجاء سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ونظر في شعر النبي في أواخر عمر النبي صلى الله عليه وسلم فوجد كذا شعرة بيضاء في رأس النبي صلى الله عليه وسلم فقال شبت يا رسول الله ( سيدنا عمر يمزح مع النبي) قال: نعم يا عمر شيبتني هود: قال ولم يا رسول الله قال: فيها آية شيبتني ي اعمر فقال: وما هي يا رسول الله قال: قول الله عز وجل:" فاستقم كما أمرت ومن تاب معك" هود 111.
تخيلوا النبي صلى الله عليه وسلم شيبته هذه الآية.. ونحن من منا لم يهتم بهذه الآية لحظة واحدة.. بل ربما من منا لم يهتم بهذه الآية لحظة واحدة.. بل ربما من منا لم يسمع الآية أصلا.. ويأتي رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم ويقول يا رسول الله دلني على شيء في الإسلام لا أسأل عنه أحدا بعدك فقال له:" قل آمنت بالله ثم استقم" مسند الإمام أحمد عن عبدالله بن سفيان عن أبيه.

يا ترى هل سنستقيم حتى الممات أم سنسقط

نحن نهدي هذا الكلام لكل من يتمنى أن يرجع الى ربنا.. ونهديه لكل من لا يزال على طريق الاستقامة لكن عقله يراوده أن ينحرف عن طريق الله تبارك وتعالى..
الحقيقة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأخذ بيد الشباب لمعنى الاستقامة.. النبي صلى الله عليه وسلم يقابل حارثة.. وعمره سبعة عشر سنة يعني بمفهومنا في سن المراهقة.. يعني أي شاب في سن الشيئ الأساسي الذي يسيطر على ذهنه كيف ينحرف كيف يزني كيف يشرب.. و للأسف وبنات كذلك لا يفكرون في هذا الأمر.
لكن حارثة الذي عمره سبعة عشر سنة نموذج مستقيم يؤكد أنه يمكن ان يكون هناك أناس تستقيم على الطاعة طوال عمرها..
النبي قابلة يوم.. ويدور الحوار الطبيعي كيف أصبحت يا حارثة؟ الرد الطبيعي على سؤال زي ده يكون إيه الحمد لله بخير.. او الحمد لله تمام أو الحالة الاقتصادية تعبانة أو عندي مشاكل هذه هي ردودنا.. ولكن تعالوا نرى الشاب المستقيم كيف سيرد فقال: أصبحت وكأني أرى عرش ربي بارزا، وكأني أرى أهل الجنة يتنعّمون في الجنة وكأني أرى أهل النار يصطرخون... فعزفت نفسي عن الدنيا فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري".
سبحان الله ... هناك أنس وأجيال من الأمة عاشت وماتت وعمرها ما تخيلت أو عمرها ما فكرت في الجنة أو عمره ما دعا يا رب أدخلني الجنة ونجني من النار..
سبعة عشر سنة في بداية عمره تفكروا فيما يقول حارثة: وضع الدنيا في حجمها الطبيعي صغرت في عينيه بالليل صلاة وبالنهار صيام فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" يا حارثة عرفت فالزم" عرفت فالزم كن رجلا واستقم.. ويا ترى هل لزم حارثة أم كان شابا مراهقا سمع كلمتين من شخص يعظه وانتهت الأمور؟ لا بالطبع لزم حارثة والدليل أنه بعد عام من هذه القصة التي نحكيها والتي قال له النبي صلى الله عليه وسلم فيه عرفت فالزم تأتي غزوة بدر ويخرج المسلمون للغزوة وقبل بدء الغزوة كان أصغر مقاتل في جيش المسلمين هو حارثة، وقبل بدء الغزوة يخرج سهم طائش من أحد الكفار فيترك الثلاث مائة صحابي ويبحث عن الشاب الذي لزم ويتجه السهم الى رقبة حارثة ويسقط حارثة شهيدا وتأتي ام حارثة تقول: يا رسول الله أحارثة في الجنة فأفرح أم هو في غير ذلك فأجتهد عليه في البكاء فيقول لها النبي صلى الله عليه وسلم : ) يا أم حارثة انها ليست جنة واحدة انها جنان كثيرة وان ابنك أصاب الفردوس الأعلى ) رواه البخاري عن أنس بن مالك.
تعالوا نبدأ نقاش حول ما يحدث في أجيالنا لماذا يحدث الانحراف..؟ لماذا يترك الناس الطريق الواضح المستقيم وما أسباب الانحراف في المجتمع وفي الشباب خصوصا؟!..

رأي الشباب:

• مهما الواحد يحا ان يقرب من ربنا ممكن يكون في وقت ما يجالس صديق أو زميل فيخرجه من جو الالتزام ولو لساعة واحدة فلا يستطيع أن يرجع فيه ثاني يعني ممكن نقول أن السبب الأول من أسباب الانحراف الصحبة السيئة الفاسدة.. بل يمكن أن نقول أن هذا السبب هو أكبر أسباب الانحراف وأنا أتحدى أن يكون شاب انحرف وحده لازم يكون حد دفعه للانحراف..
هذا الكلام لا بد أن يقال للشباب في بيوتهم لأن الآباء والأمهات دائما ما يقولون لأبنائهم أبعد عن فلان.. وابعدب عن فلانة والأولاد يتضايقون منهم: لماذا تعاملوننا هكذا ولم تضيقون علينا الدنيا؟.. لكن للأسف الضياع يبدأ بهذه الصورة.

** لدي قصة أحب أن أهديها لكل من له صديق سيئ ولا يزال مصرا أن يصاحبه.. قصة ضيّعت واحد.. أدخلته جهم وأنا أقول هذا الكلام وأنا متأكد أنه دخل جهنم لأن القصة حدثت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم .. أبو جهل من أسوأ الناس كراهية للنبي صلى الله عليه وسلم وأشد الناس كفرا يعني وأبو جهل له صديق حميم، صاحبه جدا جدا.. اسمه غقبة بن أبي معيط.. عقبة بدأ يسمع النبي صلى الله عليه وسلم ومتردد يقبل كلام النبي أم لا.. حتى جاء أبو جهل وكان عنده سفر فسافر أبو جهل وترك مكة فتخلص عقبة من تأثير الصاحب السيئ فبدأ يجلس مع النبي صلى الله عليه وسلم ويسمع النبي صلى الله عليه وسلم فبدأ يتأثر ويقبل ويقبل فعرض النبي صلى الله عليه وسلم فقال نعم آتيك في الصباح وأسلم.. قدر ربنا أن يعود أبو جهل من سفره في هذه الليلة ويقابل عقبة فيقول له عقبة إني أفكر في الإسلام فيقول له أبو جهل أقسمت عليك ما بيني وبينك من محبة وصداقة أن تعود الآن الى محمد فتبصق على وجهه.. ويسمع الكلام ويفضل كلام أبو جهل على كلام الله.. والسؤال صاحبك ولا ربنا؟؟.. يا جماعة هذا الميزان فيه ناس كثيرة تتعرض له ليس الأمر كفر وإسلام كما حدث بين أبو جهل وعقبة لكن يمكنه أن يكون أخف قليلا .. لقد أحب عقبة أن يرضي صديقه أكثر فأصبح أسوأ الناس إيذاء للرسول صلى الله عليه وسلم ولم يجترئ أحد على رسول الله كما اجترأ عقبة بن أبي معيط.. وقتل في غزوة بدر قتله المسلمون وأوا ما مات انتفخ جدسه ولم يستطيعوا ان يرموه مع بقية الكفار في الحفرة لنتن رائحته.. موتة شنيعة لأنه أكثر واحد أذى النبي مع أنه كان بينه وبين الإسلام خطوة ومن الذي ضيعه؟؟ صاحبه!!
ما رأيكم أن نستخرج سببا ثانيا من أسباب الانحراف غير أصحاب السوء..

رأي الشباب؟

* ممكن يكون البحث عن السعادة فهناك إنسان يظن أن كل السعادة تأتي من الانحراف مثلا شرب المخدرات فهو ليس له هدف في الحياة فيحاول أن يغيب عنها بحثا غن السعادة.

** هنا نقطة مهمة فالشيطان دائما يجمّل في عينيك غير المقدور عليه بين يديك.. يعني الحاجة التي لا تملكها يبدأ يجملها في عينيك ويقول لك هذه هي السعادة ،، يكون واحد متزوج إنسانة جميلة جدا و أخلاقها عالية جدا وتسعده جدا وكل الأمور تمام فيبدأ الشيطان يحلي في عينيه الحرام ويذهب لغيرها التي يمكن أن تكون أقل جمالا وأخلاقا لأن الشيطان يجعلك ترى غير المقدور عليه أحلى من الحلال الطيب الذي بين يديك شباب كثير يحدث معهم هذا.. شباب كثيرون يدمنون المخدرات تحت اسم السعادة، يغريك ويأخذ بقدمك فتنزلف فتضيع..

ما الذي يمكن أن بكون من أسباب الانحراف غير هذا؟

** أعتقد أن أهم أسباب الانحراف البعد عن الله وترك الصلاة وترك مجالس الذكر.. يعني أهم شيء القرب من الله يكون فيه حبل واصل بينك وبين ربنا.. وهذه نصيحة للأهالي .. خائفة على ابنها من الانحراف لما يكبر.. وتريد أن تحصن أولادها طيب ماذا قدمتي لمنع الانحراف.. ربيتيه جيد؟.. جميل لكن ليس كاف.. البيت أخلاقه عالية؟ كلام جميل جدا وهو الأساس وهذه هي البذرة الأساسية.. لكن الدين سيحصن ابنك جدا الدين سيعطي ابنك قيمة تجعله في منتهى القزة وفي منتهى الثبات أن يكون الولد من المصلين من أول يوم.. ترك الصلاة من الأمور التي تفتح مصائب شديدة ولذلك النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا:" الصلاة عماد الدين" البيهقي عن ابن عمرو ( وعلموا اولادكم الصلاة) عن أبي هريرة.

ورأي الشباب؟

*الاستعجال يعني في أحيان كثيرة إنسان يريد أن يلتزم وأول ما يلتزم يريد أن يكون إنسان متدين جدا فممكن يزهق ويرجع ثاني.

** إذن ممكن أن نقول أن من أسباب الانحراف أن يقول شاب أنا سأقوم بكل شيء في التدين وبعد مدة لن يجد في نفسه القدرة على أن يواظب على كل ما عمله فيجد نفسه يسقط فنقول له كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق) مسند الإمام أحمد عن أنس بن مالك.
إذن من أسباب الإنحراف أنك ممكن تأخذ من الدين ما هو فوق طاقتك فيحصل لك ردة عكسية في بعض الأحيان.

*واحد من أسباب الانحراف الحقيقية التقليد الأعمى وبالذات للغرب وهذا يأتي لنا عن طريق التلفزيون والإعلام فنحن نقلد دائما الأمور الظاهرية في الغرب التي تسبب الانحراف التقليد الأعمى حلاقة الشعر.. أضع على دماغي كذا.. أشغل نفسي بالموسيقى الأجنبية على الكاسيت.. قل لي من تقلد؟ ومن تريد أن تكون؟ أين أنت ولم لا يكون لك شخصية نابعة من حضارتك ونابعة من دينك ونابعة من نبيك ونابعة من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم لم لا يكون هؤلاء هم القدوة يعني قد يكون هذا أحد أسباب الانحراف التقليد الأعمى.

** كما أن الفراغ سبب مؤد للانحراف دوما يقول النبي صلى الله عليه وسلم ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ) البخاري عن ابن عباس.. فمسألة أن الشباب أو الفتاة يكون لديهم فراغ من أكثر الأشياء التي قد تؤدي الى كوارث.. تعرفون امرأة العزيز التي راودت يوسف عن نفسه فمشكلتها الأساسية أنها كانت تعاني من الفراغ وانظروا الى الفراغ الذي كان يحياه هذا المجتمع :{ وقال نسوة في المدينة امرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حبا إنا لنراها في ضلال مبين}.
ولذلك أنا أنصح أي بنت لديها وقت ألا تظل هكذا اذهبي لتتعلمي قيادة السيارات لا مانع تذهبي إلى نادي تلعبي أي رياضة في صالة مغلقة وليس في وسط الناس طبعا، تعلمي لغة من اللغات.. تعلمي كمبيوتر.. تعلمي انترنت فلا يصح أبدا أن نهدر الوقت..
وهذا ما يقوله عبدالله بن مسعود رضي الله عنه" لا يصل المسلم إلى حقيقة الإيمان حتى يكون وقته أغلى عليه من ماله " وكما جاء في الأثر" فما من يوم يصبح فيه الناس إلا ويقول للناس:" أنا يوم جديد وعلى عملك شهيد فاغتنمني فإني لا أعود الى يوم القيامة..
اليوم الذي يمر وأنت لم تستفد فيه فقد خسرت خسرانا كثيرا.. نفسك هي رأس مالك.. فأساس عمرك مجرد " أنفاس" ومن يضيع أنفاسه والله سيندم يوم القيامة.. يقول ابن القيم:" كل نفس وكل عرق يخرج في الدنيا في أي شيء .. في فراغ.. في تضييع وقت سيخرج يوم القيامة حسرة وندامة.

*أنا أرى أن الفتن حولنا كثيرة جدا ومشكلة الفتن إنها تظهر كأن ليس فيها مشكلة أو أنها حلال فنحن نفعلها فورا دون تفكير.

** إذن من أسباب الانحراف أن المسميات قلبت فأصبحت المعصيبة الشديدة " إتيكيت" والحرام الشديد " رفاهية" و "تحضّر" ومشكلة أن الشباب لا يجيد الرقص وحين تجد بنت ترقص في فرح مثلا وإذا سألتها كيف تفعلين ذلك قالت: لأ أنا لا أرقص أمام أحد ولكن لأن هذا فرح ولولا ذلك أنا استحلت أن افعل هذا أبدا.. فهذا لا يصح أن نعمله مهما سمي تحضرا أو سمي إتيكيت.

** أعتقد أن من أسباب الانحراف عدم المعرفة وعدم الفهم لرحمة ربنا فالإنسان حين يلتزم ويأتي ببعض المعاصي يقول أكيد ربنا لن يغفر لي فقد عملت أشياء كثيرة جدا صعب إن ربنا يغفرها لي فينتهي الأمر به وقد ترك الطريق بسبب أنه نسي أن سيدنا آدم هو نفسه أخطأ وهو كان أمام الله وأسجد الله له الملائكة وهو أمامه رغم ذلك أخطأ.. يقول تعالى:{ وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى} الحقيقة أن الأصل الرحمة والعفو والمغفرة من الله عز وجل فالذي لا يفهم هذا المعنى فيقع في المعصية يقول أنه لم يعد أمل أن ربنا يغفر لي فنحتاج الى تصحيح هذا الأمر.

*أحد الأسباب كذلك متابعة الشباب للقنوات الفضائية والأوروبية ومشاهدتهم الأفلام الخارجة عن الآداب..
فعلا من أسباب الانحراف ما يراه البعض على الانترنت و القنوات الإباحية من مناظر فيبدأ الشاب كثرة ما تفرج عليه يتخيل إن كل العالم كالذي رآه ويتخيل وآسف أن أقول هذا إن كل النساء كمن رآهن لأنه رأى المناظر وتعود على رؤيتها ويبدأ يتعامل مع النساء بهذه الطريقة.

** الحقيقة ي اجمعاة هذا من أخطر ما يغضب الله تبارك وتعالى وتخيل إنك واقف أمام ربنا تبارك وتعالى وهو يعرض عليك ما شاهدته من العري والمعاصي فانتبهوا يا شباب لازم تقول هذا لن أراه لا أقول لك الانترنت حرام ولا القنوات الفضائية حرام لكن الانترنت فيها أشياء يمكن "تتفلتر".. والقناة الفضائية فيها أمور من هذه " تشفر" فورا لكن أن تطلق نفسك لرؤية هذه الأمور إذن ستخسر نفسك خسرانا شديدا.. وأنا أرجو الشباب لا بد أن يقاوموا.. لا بد أن يقولوا لأنفسهم لا..

** ولا بد أن نفهم أن انشغال القلب بغير محبة الله معرفته من الأسباب الرئيسية.. فهو لا يعرف لم هو موجود فماذا تتوقع؟ أكيد أنه سيتوه في الدنيا وأكيد أن يبدأ الشيطان يأخذه في كل السكك طالما لم يعرف الله تبارك وتعالى.. ولذلك يا من تخاف على نفسك من الانحراف اسمع قول النبي صلى الله عليه وسلم ( احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله) احفظ ربنا يعني اجعل ربنا يملأ قلبك واجعل ربنا محور حياتك وانظر الى روعة وجمال أن تكون موصولا بالله تبارك وتعالى يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي ( ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل" اعمل سنن كثيرة اذكر ربنا.. صلي ركعتين بالليل.. صم تصدق.. " حتى احبه وإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها) كيف .. لا يريك الحرام.. تريد قناة فضائية إباحية لا يمكنك ذلك وإذا رأيت الحرام لا يدخله على قلبك وإذا دخل على قلبك لا يفتنك.. وإذا فعلت الحرام يجعلك تعتبر به وتقول لن أفعل ذلك ثانية.
ولذلك إذا أردت أن تنجو من كم الانحراف الذي يضرب المجتمع الآن فالجأ إلى الله تبارك وتعالى وادخل حصن الملك.. سبحانه.

*أنا أرى أن أهم سبب للانحراف هو عدم تحديد هدف في الحياة.. فيمكن لأي صديقة أن تأتي وتقول لي متضايقة.. تعالي نذهب هنا أو هناك.. البسي كذا وجربي..

** نعم وهذه نقطة مهمة جدا.. فأخطر ما يضيّع الشباب أنه لا يعرف ماذا يريد.. لديّ قصة لطيفة اسمها " أليس في بلاد العجائب" .. أليس كانت واقفة قرب مفترق طرق تمشي هنا أم هناك؟ فيقابلها أرنب فيقول يا أليس أين تذهبين؟ قالت: لا أعرف فقال لها: امشي في أي طريق طالما أنك لا تعرفين أين تذهبين.. هذا الكلام الذي قيل لنا زمان ونحن أطفال يحدث معنا ونحن كبار في سن الثلاثين أو العشرينات..

حدد ما تريده في الدنيا أن تكون لله ذاهبا لله في الآخرة وداخل الجنة

** الحقيقة هناك سبب لمسناه من بعيد لكن أراه من أهم ما قيل ومن أهم أسباب الانحراف وهو التفكك الأسري والتفكك الأسري يعاني منه مجتمعنا بشدة وضيّع شباب كثرين والدليل ما سنقرأه الآن على لسان صاحبه.

حكايتهم بألسنتهم..

أنا اسمي مصطفى في كلية الحقوق جامعة القاهرة عندي خمسة وعشرين سنة ولا زلت في سنة ثانية.. وطبعا خمسة وعشرين سنة وفي سنة ثانية غريبة.. لكن هذا له أسباب سأذكرها الآن .. في فترة من الفترات كان حصل تفكك في أسرتي.. هذا التقكك أثر عليّ أنا شخصيا يعني معاملة الأب كانت قاسية..إلى حانب عدم وجود الأم.. والأم طبعا لها دور كبير جدا في حياة أولادها وأنا كنت متعلق بوالدتي.. فعدم استقراري في البيت والمشاكل الدائمة جعلتني أتمرد على البيت وأتركه.. مررت بفترة كبيرة جدا من البهدلة ومن التشرد لم أكن ألاقي أماكن أنام فيها ولا مورد أصرف منه كانت حياتي كلها من هنا الى هناك تشرد بمعنى كلمة التشرد بمعنى أني نمت في الشوارع وفي الحدائق.. واجهت في الدنيا حاجات كثيرة عشان أبحث عن نفسي.. وأبحث عن حياة غير الحياة التي تمردت عليها في الأسرة وفي البيت حتى أصابني المرض وحدث لي التهاب رئوي بسبب الحياة في الشارع دوما.. ثم حاولت انتحر بالعلاج الذي أعطاه لي الدكتور.. أخذت أربعين قرصا وكانوا كافيين لموتي ولكنني لم أمت وللأسف لم تكن لي صلة بربنا في هذا الوقت فلجأت أشرب الخمر والمخدرات وهذا الخطأ الذي يلجأ له جميع الشباب أنه في الفترة التي لا يلاقي فيها نفسه أو لا يلاقي فيها أحد حوله فيلجأ لما يبعد عقله ومخه عن التفكير في الحياة التي يعيشها.. وحدث أنني لما بدأت أشتغل استطعت أن أوفر ثمن هذه الأمور فالمال سهل لي وهذا ما أوصلني للضياع لم ألاقي نفسي في أي شيء ويكفي أنني لا زلت في ثانية جامعة وحتى الآن متاخر عن دفعتي كلها أربع سنين.. لا وظيفة.. ولا وضع اجتماعي محترم أقدر أتكلم عنه.. لا شيء تماما. وحاولت أصلح من حياتي بأي شيء كان.. لكني بعيدا عن ربنا لم أعرف أصلح أي شيء ودخلت في الادمان وكنت أتعاطى المخدرات بصفة يومية وكانت أهم بالنسبة لي من الأكل والشرب والحياة.. وربنا أرسل لي السبب أحد أصحابي أخذني أصلي معه العشاء في الجامع وأنا لم اكن أريد أن أصلي معه كنت أحاول أن أختلق الأعذرا لكن ربنا سبحانه وتعالى حين يريد أي شيء فهو يحدث بلا شك.. ولا أحد يستطيع أن يبدل إرادة الله سبحانه وتعالى.. وكانت هذه هي أول خطوة تقربني الى ربنا ودخلت صليت العشاء وسمعت الدرس الذي قيل بعد العشاء فتأثرت جدا وكان ده سبب من الأسباب التي جعلتني أرجع أحاسب نفسي وأقيم حياتي الماضية فلو كانت كلها مع ربنا ممكن كا يبقى حالي إيه اتجهت فعلا الاتجاه ده وبدأت فعلا أواظب على سماع الدروس وأواظب على الصلاة ولكن بعد أن قربت الى ربنا سبحانه وتعالى ورأيت كيف يستريح الإنسان ويسعد في قربه من ربنا وفي علاقته بربنا وطاعته لربنا سبحانه وتعالى فجاء لي اختبار سقطت فيه..
جاء لي اختبار صغير من ربنا سبحانه وتعالى وجاء لي صديق وبدأ يشجعني على أن نشرب ونخرج ثانية لكل ما قرت أن أبعد عنه.. فخرجنا وشربنا مخدرات ووجدت أنني أقبل على الخطأ بسرعة حتى أفقت لنفسي فأردت أن أذهب للجامع فشعرت أن ربنا لا يقبلني.. ربنا سبحانه وتعالى لم يسمح لي أن أدخل الجامع وكانت هذه هي اللحظة التي قررت فيها ألا أرجع لأي شيء فيه معصية لربنا سبحانه وتعالى ولا أسمع لأي كلام سيغريني بسيجارة أو زجاجة أو بنت أو أي حاجة مهما كانت.. لأن عاقبتها من عند ربنا سيكون سريعا..
وأنا أعتبر نفسي سعيا جدا وفي أحلى أيام حياتي منذ أن رجعت الى الله سبحانه وتعالى ولا أحسب الذي فات من عمري ده كله أنني عشته أصلا...

** في الحقيقة أنا أشكر الدكتور مصطفى على صراحته وسنبدأ لو هناك أي أسئلة لمصطفى أو فتح حوار معه..

*مصطفى كيف عولجت من المخدرات؟
_ علاج رباني تماما.. اعتكفت في الجامع حوالي ثلاثين يوم هذا الاعتكاف كان يحدث فيه حاجة غريبة جدا في أول عشرة أيام كنت أدخل الحمام كثيرا جدا وكأن المخدرات تخرج من جسمي وأنا لم أر إنسانا عولج بهذه الطريقة وكأن ربنا سبحانه وتعالى أحب أن يقول لي: أنت عندي وأشفيك بطريقة لن تتعب معها أبدا ولن تحس بها رغم أن من يدخل في الإدمان يكون صعب أنه يبعد عنه سواء من الناحية العضوية أو من الناحية النفسية فربنا سبحانه وتعالى وأنا في بيته أكرمني الحمد لله.

*مصطفى ما موقفك في البيت وحالك مع الأهل بعد التجربة الطويلة والبعد الطويل وبعد المشاكل الكثيرة؟
_ الحمد لله بعد العودة من هذا المشوار الطويل بدأت أود أهلي وبدأت أطلب رضاهم فقط ليس أكثر.. فأنا لا أفكر في أي شيء مادي قدر ما أفكر في الدين.. يعني أنا لما فكرت وجدت أن ربنا سبحانه وتعالى أمرنا بها بعد عبادته سبحانه وتعالى بر الوالدين ورضاهم فإذا كنت على الطريق وأطيع ربنا وأهلي غير راضين عني فكأنني لا أفعل شيئا على الأطلاق.

** والحقيقة أنتهز هذه الفرصة لأوجه رسالة لأي إنسان يكون عاقا لأبيه أو أمه ولو لفترة..
الحقيقة أن دمعة أم واحمرار وجه أب في كفة سيئات قد تعدل ذنوب سنة وأحيانا نحن لا نكون مقدرين هذا الأمر والشاب الذي يرسب كل سنة في الكلية ولا يقدرحزن الأب والأم فهذا يرتكب معاصي ليس لها أولا ولا آخر.. فلنأخذ حذرنا لأن مسألة إن أبوك وأمك لو ماتوا وهم غاضبون عليك فأنت في مأساة والعياذ بالله.. والله أعلم هل سيتوب عليك أم لا..

وفي النهاية.. أريد أن أحكي نموذج لإنسان كانت ظروفه صعبة جدا لكنه استطاع أن يستقيم على طاعة الله تبارك وتعالى هذا النموذج هدية لمصطفى وهدية لكل الناس معه.. ولنا جميعا.. هذا النموذج لصحابي اسمه: عبدالله ذي البجادين لكن هذا ليس اسمه الحقيقي .. اسمه الحقيقي هو عبدالعزى المزاني من قبيلة اسمها المزايية تقع بين مكة والمدينة..

مات أبوه وأمه وهو طفل فرباه عمه، وكان غنيا جدا فصرف عليه أموال كثيرة جدا.. كبر عبدالعزى المزني حتى وصل ستة عشر سنة ـ سن المراهقة ـ وجد نفسه معه أموال كثيرة جدا ومدللا جدا جدا لدرجة أنه لا يرضى أن يرتدي الملابس التي تصنع في بلده وتأتي له من الخارج وكان عنده فرسان يبدل عليهما.. وكانت بلدته تعبد الأصنام.. وفي هذا الوسط الذي كله مادية وكله إغراق في الرفاهية.. وفي هذا الوقت الذي كانت الهجرة من مكة الى المينة فالصحابة ذاهبين من مكة الى المدينة ويشاء ربنا أنهم يقابلون عبدالعزى المزني ويسمع الكلام ويتأثر به فيعلن إسلامه وتتغير حياته مائة وثمانين درجة ويبدأ عبدالعزى كل يوم يجري وراء الصحابة المهاجرون من مكة الى المدينة يقول لهم انتظروا حتى أسمع منكم القرآن أريد أن أحفظ منكم آي جديدة من القرآن.. تخيلوا كيف تعلم القرآن الكريم وهو خائفون أن ينتظروا معه قريش حتى لا تلحق بهم.. ولم يبق في دماغ عبدالعزى المادة ولا في دماغه المال والرفاهية.. لكنه يريد أن يقترب من ربنا حتى قال له واحد من الصحابة يقول له: لماذا تنتظر في بلدك؟ هاجر الى المدينة يقول له: وأترك عمي؟! لا أهاجر حتى آخذ بيد عمي فيظل في قبيلته ثلاث سنوات.. ثلاث سنوات البلدة كلها بعيدة عن طاعة ربنا.. البلد كلها تعبد الأصنام ليس فيه صاحب يلجأ له.. ثلاث سنوات وهو مصر على طاعة ربنا على الاستقامة.. إذا أراد أن يعبد ربنا يطلع خارج البلد وسط الصحراء كي لا يراه أحد لأنه يخفي إسلامه ويقف يصلي لله.. يذهب لعمه كل يوم يقول له يا عمي أنا سمعت أن واحد اسمه محمدا يقول كذا وكذا ويتلو عليه القرآن فيشتم عمه هذا الكلام عليه ثلاث سنوات في وسط بيئة من أصعب ما يمكن .. إذن من يريد أن يقاوم يستطيع أن يفعل.. وعبدالعزى المزاني صابر ثابت حتى لم يجد فائدة فذهب لعمه وقال له يا عمي لقد أخرتني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما عدت أطيق فراقه وإني أعلمك أني أشهد أن لا إله إلا الله وأنه رسول الله وإني مهاجر إليه فإن شئت أن تأتي معي أكون أسعد ما يكون الإنسان، فقال له عمه: إن أبيت إلا الإسلام جردتك من كل ما تملك هات الفرسين.. قال: أفعل إن شئت فما أنا بالذي يختار على الله وعلى رسول الله.. إصرار واستقامة وثبات.. فيقوم عمه غير مصدق يقول له إن أصررت على ما تفعل جردتك حتى من ثيابك التي عليك!! وقام فقطعها له فوجد نفسه شبه عاري لكنه أصر على الخروج فوجد بجادين، أي قطعتين من الصوف على الأرض ما يشبه الجوال فيقسمه نصفين ويلبسه كلبس الإحرام مثلا ويهاجر ويدخل على النبي، فالنبي يقول له من أنت؟ فهذه أول مرة يقابل النبي تخيلوا الثبات حتى لا يقول أحد أصلهم تربوا على يد النبي فهذا لم ير النبي قبل الحين، قال أنا عبد قال ولم تلبس هكذا؟ قال فعل بي عمي كذا وكذا فاخترتك يا رسول الله وصبرت ثلاث سنوات حتى أتيتك مستقيما على طاعة الله عز وجل، فقال له النبي أوفعلت؟! قال: نعم يا رسول الله قال له النبي من اليوم أنت لست عبدالعزى أن عبدالله ذي البجادين.. أبدلك الله بهذين البجادين دارا ورداء في الجنة تلبس منها حيث تشاء وتأكل منها حيث تشاء ويظل مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى أن يموت وعمره ثلاثة وعشرين سنة أثناء غزوة تبوك..
ويحكي قصة وفاته سيدنا عبدالله بن مسعود.. وأنا نائم من شدة البرد وخائف من ظلام الدنيا.. سمعت صوت حفر في الأرض فعجبت من يحفر في هذا الليل وفي هذا البرد فنظرت في فراش النبي فلم أجده فنظرت في فراش عمر فلم أجده فنظرت في فراش أبي بكرفلم أجده فخرجت من خيمتي فإذا أبو بكر وعمر يمسكان سراج والنبي يحفر في الأرض فذهبت إليه فقلت: ما تفعل يا رسول الله فرفع إليّ رأسه فإذا عيناه تذرفان بالدمع يقول لي مات أخوك ذي البجادين وتأمل حب النبي للشاب المستقيم، فنظرت الى أبي بكر وعمر وقلت لهما: تتركان النبي يحفر وتقفان أنتما فقال لي أبو بكر: أبى رسول الله إلا أن يحفر له قبره بنفسه ثم مد النبي يده الى أبو بكر وعمر وقا لهما: أدنيا الى أخاكما.. فأخذه أبو بكر وعمر يعطون جسده للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: رفقا بأخيكم.. رفقا بأخيكم إنه كان يحب الله ورسوله فوضعه النبي بين يديه وتسقط دموع النبي صلى الله عليه وسلم على كفن عبدالله ذي البجادين ويضعه في قبره ويرفع النبي يده الى السماء ويقول له:"اللهم إني أشهدك أني أمسيت راض عن ذي البجادين فارض عنه".
النبي صلى الله عليه وسلم يدفن عبدالله ذي البجادين ويقول النبي صلى الله عليه وسلم:اللهم ارحمه فإنه كان قارئا للقرآن محبا لرسول الله.. فهذا نموذج لشاب استقام والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: ( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله منهم شاب نشأ في طاعة الله) البخاري عن أبي هريرة.
يا لهناك أيها الشاب... ويا بشراك...
أطع ربك حتى لو كنت عصيته من قبل.. فربك يغفر ويسامح.. أكمل طائعا لربك تضمن أنك في يوم القيامة وحرّها ستقف في ظل عرش ربنا.. يوم لا ظل إلا ظله تبارك وتعالى..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sh7a.ba7r.org
 
كلام من القلب الاستقامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيماء :: منتدي الاسلامي-
انتقل الى: